البشرة والشمس: أشعة UV على البشرة

البشرة والشمس كيف يؤثر كل من أشعة UVA وUVB وضوء HEVIS على البشرة؟

التعرض لنور الشمس باعتدال مفيد لنا، ولكن التعرض المفرط للشمس يمكن أن يسبب الضرر للبشرة على مستوى السطح وعلى المستوى الخلوي أيضًا. تبحث هذه المقالة في الإشعاعات المختلفة التي تتكون منها أشعة الشمس، كما تفحص الآثار الإيجابية والسلبية لتلك الإشعاعات على حالة الجلد، وتحدد العوامل التي تؤثر على طريقة تفاعل بشرتك مع الشمس.

البشرة والشمس: التعرض لنور الشمس باعتدال أمر مفيد
التعرض لنور الشمس باعتدال مفيد لصحتنا العامة

مما يتكون نور الشمس؟

يتكون نور الشمس من طيف من الإشعاعات: الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية (المعروف بأشعة UV) والأشعة تحت الحمراء. يقاس الضوء بطوله الموجي - ووحداته هي النانوميتر والمليمتر. وكل واحدة من اشعاعات الضوء المختلفة لها طول موجي محدد.

الضوء المرئي

يشكل الضوء المرئي حوالي 50% من طيف نور الشمس، وكما يبدو من اسمه، فهو الجزء الوحيد من الضوء الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة. ويتراوح طوله الموجي من 400 إلى 760 نانوميتر. والطيف المرئي الأزرق/البنفسجي المحدد في نطاق 400 نانوميتر هو ذو مستوى طاقة عالٍ بشكل خاص، ويعرف بالضوء المرئي عالي الطاقة (HEVIS) أو HEVL.

أشعة UV

الأشعة فوق البنفسجية لا ترى بالعين المجردة، ولها ثلاثة أشكال: فوق البنفسجية A(UVA)، فوق البنفسجية B (UVB)، وفوق البنفسجية C (UVC).

أشعة UV هي ذات طول موجي أقصر من الضوء المرئي. وأشعة UVC هي ذات أقصر طول موجي (بين 100-290 نانوميتر). يعمل الغلاف الجوي الأرضي على حجب هذين النوعين من الأشعة فلا يصلان إلى البشرة. أما أشعة UVA وUVB، فطولها الموجي يتراوح من 280 إلى 400 نانوميتر، مع أن أشعة UVA هي ذات طول موجي أطول. وتشكل هذه الأشعة 50% من أشعة الشمس.

أشعة UVA أقل حدة من أشعة UVB، ولكنها متواجدة بأكثر من 30 إلى 50 مرة. كما أنها متواجدة بشكل دائم وبحدة متساوية نسبيًا خلال ساعات النهار وطوال السنة. أما أشعة UVB، فهي متقلبة خلال النهار وتبلغ ذروتها عند الظهر. وتمر هذه الأشعة إلى سطح الأرض دون أن تتأثر بالسُحب أو الضباب.

 

الاشعة تحت الحمراء

أشعة A وB تحت الحمراء هي ذات طول موجي أكثر طولًا يتراوح بين 760 و1000 نانوميتر (1 مليمتر) - وهي لا ترى بالعين المجردة تمامًا مثل أشعة UVB. وتشكل 40% من نور الشمس.

طيف نور الشمس: أشعة UV (UVA وUVB)

كيف تؤثر إشعاعات الشمس المختلفة على اليشرة؟

نور الشمس قد يكون مفيدًا لنا ولكن كثرته قد تضر البشرة. فحروق الشمس والتشيخ الضوئي (شيخوخة البشرة المبكرة بفعل الشمس) وفرط التصبغ، وحساسيات الشمس كلها أمثلة على أضرار واضحة تصيب البشرة. ولكن تأثير الشمس قد يكون أخطر من ذلك، فهو قد يسبب تلف الحمض النووي على المستوى الخلوي. 

أشعة UV (كلا UVA وUVB) هي السبب الرئيسي لتلف البشرة الناتج عن الشمس. ولكن الضوء المرئي عالي الطاقة HEVIS قد يسبب المزيد من الضغط على البشرة. تؤثر الإشعاعات على البشرة بشكل مختلف:

كيف تؤثر أشعة UVB على البشرة؟

توفر أشعة UVB الطاقة التي تحتاجها بشرتك لإنتاج فيتامين D، كما تحفز انتاج الميلانين المسؤول عن سمرة البشرة. وهي لا تخترق البشرة بشكل عميق مثل أشعة UVA، بل تخترق الطبقات الخارجية فقط. ولكنها تسبب تلف فوري أكثر خطورة كحروق الشمس وقد تزيد سماكة الجلد مؤقتًا. يمتص الحمض النووي الخلوي أشعة UVB مباشرة مما قد يسبب أمراض جلدية، مثل التقرن السعفي وسرطان الجلد.

وقد تسبب أشعة UVB (كذلك أشعة UVA وHEVIS) فرط التصبغ

كيف تؤثر أشعة UVA على البشرة؟

تخترق أشعة UVA الطبقات الأعمق من البشرة (الأدمة). وهي تحفز انتاج الذرات الحرة التي تسبب الإجهاد التأكسدي وقد تسبب تلف الحمض النووي بشكل غير مباشر(تعمل الذرات الحرة على تغيير الحمض النووي مع مرور الوقت). وترتبط أشعة UVA عامة ب: 

كيف يؤثر ضوء HEVIS على البشرة؟

يخترق ضوء HEVIS الطبقات العميقة من الجلد، تمامًا مثل UVA، ويولد ذرات حرة تسبب الإجهاد التأكسدي. والذرات الحرة هي إحدى المسببات الرئيسية للتشيخ الضوئي. فهي تتدخل في عمل خلايا الجلد وتدمر الكولاجين والإيلاستين الذي يعطي البشرة مظهرها الفتي. يرتبط ضوء HEVIS  بفرط التصبغ أيضًا.

الشمس والبشرة: رسم توضيحي على مستوى الخلية
آثار التعرض للشمس على المستوى الخلوي

كيف تسبب الشمس الإجهاد التأكسدي؟ 

تتفاعل أشعة UVA وضوء HEV مع خلايا الجلد وتولد الذرات الحرة التي تتفاعل بشكل سريع مع جزيئات الأكسجين التي تعرف أيضًا بأنواع الاكسجين التفاعلية. يستخدم الجسم مضادات الأكسدة لتحييد هذه الذرات الحرة المضرة. وعندما يختل التوازن بين انتاج الذرات الحرة وقدرة الجسم على تحييدها، تبدأ الذرات الحرة باتلاف الخلايا في عملية تعرف بالإجهاد التأكسدي.

نور الشمس على البشرة بما فيه أشعة UV: رسم بياني
تأثيرات نور الشمس على اليشرة

ما هي الآثار الإيجابية لنور الشمس على البشرة؟

من المعروف أن أشعة الشمس يمكنها أن تحسن مزاجنا، فقلة التعرض للشمس قد تسبب نقص فيتامين D والإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي. وقد يكون الإثنين مرتبطان ببعض بشكل كبير.

تأثيرات نور الشمس الإيجابية على البشرة: فيتامين D

نور الشمس هو مصدر مهم لفيتامين D الضروري للعديد من العمليات الحيوية في أجسامنا: فهو يحافظ على صحة العظام وقد يقلل من خطر الإصابة بالإكتئاب.

تأثيرات نور الشمس الإيجابية على البشرة: تحسين المزاج

أظهرت الدراسات أن معدل إنتاج السيروتونين في الدماغ يتأثر بشكل مباشر بكمية ضوء الشمس الذي تعرض لها الجسم في ذلك اليوم. فمستويات السيروتونين في الأيام المشرقة أعلى منها في الأيام الغائمة أو الضبابية. والسيروتونين هو مادة كيميائية فعالة توجد في الدماغ تتحكم في المزاج وترتبط بمشاعر السعادة.

كذلك، فالأشخاص الذي لا يتعرضون للشمس كثيرًا، الأمر الذي يحدث عادة في أشهر الشتاء في نصف الكرة الشمالي، يمكن أن يعانوا من أعراض اكتئاب، صعوبة في التركيز، قلة الطاقة، أو التعب والإفراط في النوم. تصنّف هذه الأعراض مجتمعة على أنها الاضطراب العاطفي الموسمي.

نور الشمس على البشرة يحسن  مزاجنا
نور الشمس يعزز السيروتونين ويساعد على تحسين مزاجك

ما هي الآثار السلبية لنور الشمس على البشرة؟

التعرض المفرط للشمس يضر البشرة وصحتنا بشكل عام. فيما يلي بعض المشكلات الناتجة عن ذلك:

الآثار السلبية لنور الشمس على البشرة: حروق الشمس

حروق الشمس هي الشكل الأكثر شيوعًا لأضرار الشمس الناتجة عن أشعة UVB، إذ يسبب بشرة حمراء ومتقرحة ومؤلمة. وقد يستغرق ظهور الأعراض خمس ساعات.

الآثار السلبية لنور الشمس على البشرة: شيخوخة البشرة المبكرة

شيخوخة البشرة بطبيعة الحال هي عملية طبيعية للغاية. ولكن عندما تتقادم البشرة بشكل مبكر، قد تبدأ في الترهل وتطوير التجاعيد قبل أوانها. يُعتقد أن شيخوخة البشرة المبكرة ناتجة عن الشمس بنسبة 90% 1 ويعرف ذلك بالتشيخ الضوئي. يلعب تلف الحمض النووي المباشر الناجم عن أشعة UVB دورًا في التشيخ الضوئي، ولكنه ناجم بشكل رئيسي عن الإجهاد التأكسدي بفعل أشعة UVA وضوء HEVIS. فالذرات الحرة الناتجة لا تجهد خلايا الجلد فقط، بل أيضًا تدمر الكولاجين والإيلاستين الضروريين للحفاظ على نعومة وامتلاء الجلد: تتكوّن التجاعيد، ويفقد الجلد حجمه، وتظهر مشاكل فرط التصبغ مثل بقع الشمس (المعروفة أيضًا بالبقع العمرية) قبل أوانها. يمكنك قراءة المزيد في التشيخ الضوئي: ما الذي يسبب ذلك وكيف يمكنني منعه؟

  1. Ramos-e-Silva et al.، "مستحضرات التجميل المضادة للشيخوخة: حقائق ومسائل جدلية". Clin Dermatol. 2013 نوفمبر - ديسمبر؛ 31 (6): 750-8.
البشرة والشمس: التشيخ الضوئي
الشمس مسؤولة عن شيخوخة البشرة المبكرة بنسبة تصل إلى 90%

الآثار السلبية لنور الشمس على البشرة: فرط التصبغ

ينتج فرط التصبغ عن فرط انتاج الميلانين - الصبغة الطبيعية الذي تمنح بشرتنا وشعرنا وأعيننا ألوانها الطبيعية - بفعل عوامل مختلفة، أهمها التعرض للشمس. فأشعة UVA وUVB وضوء HEVIS كلها مرتبطة بمشاكل التصبغ وقد تساهم في تطور مشاكل جلدية كالبقع العمرية (تعرف أيضًا ببقع الشمس) والكلف. اقرأ المزيد في فرط التصبغ والشمس.

البشرة والشمس: بقع الشمس
التعرض المفرط للشمس يحفز مشاكل فرط التصبغ

الآثار السلبية لنور الشمس على البشرة: حساسيات الشمس

تشير الأبحاث إلى أن الميل إلى الإصابة بحساسيات الشمس أمر وراثي، ولكن 80٪ من الحالات ناجم عن أشعة UVA. فعندما يعاني الشخص من مشكلة صحية كامنة، يتفاعل جهاز المناعة لديه ضد مناطق الجلد التي تعرضت للشمس، مما يسبب طفح جلدي. اقرأ  المزيد في حساسيات الشمس: كيف يمكنني المساعدة في منع الإصابة التهاب الجلد التحسسي متعدد الأشكال المرضي PLE وحماية بشرتي المعرضة للحساسية؟

البشرة والشمس: التهاب الجلد التحسسي متعدد الأشكال المرضي PLE
تظهر أعراض التهاب الجلد التحسسي متعدد الأشكال المرضي PLE بعد يوم أو يومين من التعرض لأشعة UV

الآثار السلبية لنور الشمس على البشرة: الأمراض الجلدية

تسبب أشعة UVB حروق الشمس وتلف مباشر لحمض النووي. وفي أسوأ الحالات، يمكن أن تسبب أمراض جلدية كالتقرن السعفي (بقع جلدية جافة ومتقشرة حمراء أو بنية اللون قد تكون مؤلمة ولكنها غير ضارة إذا عولجت) وسرطان الجلد.

يحذر الأطباء بشكل عام، وأطباء الأمراض الجلدية بشكل خاص، من الارتباط الوثيق بين الشمس وسرطان الجلد. هناك ثلاثة أنواع رئيسية من سرطان الجلد:

  1. سرطانات الجلد القاعدية: تظهر على شكل كتل صغيرة بطيئة النمو وردية اللون ولامعة أو كتل حمراء اللون. توجد في أغلب الأحيان على الوجه وفروة الرأس والأذنين واليدين والكتفين والظهر.
  2. سرطان الخلايا الحرشفية: غالبًا ما تكون كتل وردية اللون. قد تكون مغطاة بجلد قاسٍ أو متقشر وغالبًا ما توجد على الوجه والعنق والشفتين والأذنين واليدين والكتفين والذراعين والساقين.
  3. الميلانوما: هو أخطر أنواع السرطان. غالبًا ما تكون أول علاماته ظهور شامة جديدة أو تغيّر في شكل شامة موجودة بالفعل. غالبًا ما يكون الورم الميلانيني غير منتظم الشكل، وله أكثر من لون واحد وحجمه أكبر من 6 مم. يمكن أن يتواجد في أي مكان على الجسم، ولكنه يظهر عادة في الظهر والساقين والذراعين والوجه.

استشر طبيبك عند شعورك بالقلق حيال أي شامة أو كتلة موجودة على بشرتك.

أشعة UV والشمس: خطر الإصابة بشرطان الجلد
التعرض المفرط لأشعة UV هو السبب الرئيسي لسرطان الجلد
البشرة والشمس
التغيرات الجلدية يجب فحصها من قبل طبيبك

ما العوامل التي تحدد تأثير الشمس على البشرة؟

هناك عدد من العوامل الخارجية والداخلية التي تؤثر على تفاعل بشرتنا مع الشمس:

العوامل الخارجية التي تؤثر على تفاعل بشرتنا مع الشمس:

إن موقعنا الجغرافي والموسم والمناخ ووقت النهار كلها تؤثر على كثافة أشعة الشمس. فالوقت الذي نقضيه في الشمس والطريقة التي نحمي بها بشرتنا لهما تأثير كبير على صحة الجلد من خلال الحد من الآثار السلبية للشمس.

تعرف على أفضل طريقة للعناية بالبشرة في كيف يجب أن أحمي جسمي من الشمس؟، لماذا أحتاج إلى حماية وجهي من الشمس يوميًا؟ ولماذا يحتاج الأطفال والرضع إلى حماية خاصة الشمس؟

البشرة والشمس: عوامل تؤثر على التعرض لأشعة UV
عوامل تؤثر على التعرض لأشعة UV

العوامل الداخلية التي تؤثر على تفاعل بشرتنا مع الشمس:

تتفاعل أنواع البشرة المختلفة بطرق مختلفة مع الشمس:

البشرة والشمس: اختر منتج يناسب نوع بشرتك
اختر منتج حماية من الشمس مصمم خصيصًا لنوع وحالة بشرتك

لهذا السبب تقدم مجموعة Eucerin Sun:

  • تقنية الطيف المتطورة: فلاتر UVA UVB الواسعة النطاق والمستقرة ضوئيًا 2 لحماية فائقة من أشعة UV، مع Licochalcone A لتحييد الذرات الحرة الناتجة عن أشعة UV وضوء HEVIS
  • حماية إضافية للحمض النووي: يدعم Glycyrrhetinic Acid آلية ترميم الحمض النووي الخاصة بالبشرة لدعم حماية الجلد على المستوى الخلوي
  • مجموعة من منتجات الوجه والجسم المصممة خصيصًا لنوع بشرتك وحالتها: مع القوام الذي يتلاءم مع بشرتك والمكونات التي تعالج مشاكلك الجلدية الرئيسية.

تعرف على المزيد حول مجموعة Eucerin للحماية من الشمس هنا. 

البشرة والشمس: Eucerin
Eucerin: حماية فائقة من الشمس مصممة حسب نوع البشرة وحالتها