Sun protection for face

تأثير أشعة الشمس على بشرة الوجه

الوجه و اليدان و الصدر هي أكثر أجزاء الجسم تعرضاً للأشعة فوق البنفسجية UV. و في حين أن أشعة الشمس، إذا كانت بالدرجة المناسبة، يمكن أن يكون لها تأثير على تحسين المزاج و انتاج فيتامين D و تحسين الدورة الدموية و زيادة معدل التمثيل الغذائي و معدل الإنتاج، إلا أن التعرض المفرط لها مؤذٍ جداً. و يتضمن تلف البشرة الناتج عن أشعة الشمس الشيخوخة المبكرة للبشرة و فرط التصبغ و حتى سرطان الجلد. لذلك فمن الضروري جداً منح بشرة الوجه حماية مخصصة و مستمرة طوال السنة.

العلامات و الأعراض

كيف يمكن تمييز تلف بشرة الوجه بفعل أشعة الشمس

التعرض المفرط لأشعة UVA و UVB دون حماية يمكن أن يكون له عواقب قصيرة و طويلة الأمد، مما يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للبشرة المبكرة و القمع المناعي و حتى سرطان الجلد. و لا تقتصر تلك الأثار السلبية على العطلات فحسب، فأشعة UV، خاصة UVA، موجودة طوال اليوم، و في كل يوم - خلال فصل الشتاء و الصيف و في الأيام التي تتكاثف فيها الغيوم و الأيام المشمسة أيضاً - لذلك يجب اعتبار حماية الوجه من أشعة الشمس جزء أساسي من الروتين اليومي للعناية بالبشرة مثلها مثل منظف الوجه أو التونر أو أي منتجات أخرى مثل المرطبات و المنتجات المضادة للشيخوخة أو العناية بفرط التصبغ.

تملك بشرة الوجه خصائص مختلفة عن خصائص البشرة في باقي أجزاء الجسم، فهي:
• أرق
• ذات خلايا أصغر حجماً
•ذات مسام أكثر 
• بسبب وجود عدد أكبر من الغدد الدهنية، فهي تفرز الدهون بكمية أكبر. 
• كما أنها معرضة للبيئة بشكل يومي مما يجعلها عرضة لتأثيرات العوامل الخارجية مثل الرياح و البرد و الدخان و الملوثات و طبعاً أشعة UVA و UVB. اقرأ المزيد عنبنية البشرة.   

و في حين أن بشرة الجسم مغطاة في الغالب، تكون بشرة الوجه معرضة لتلك العوامل الخارجية طوال العام. و نتيجة لذلك، فهي تحتاج للحماية من أشعة الشمس باستخدام منتجات مصممة خصيصاً لتناسب احتياجاتها. اقرأ المزيد عن تأثير أشعة الشمس على بشرة الجسم
يمكن أن تتأثر بشرة الوجه بأشعة UV بعدة طرق. و يمكن أن يتنوع التأثير بين الشيخوخة المبكرة للبشرة و سرطان الجلد. 
بشرة الوجه الحساسة معرضة للتلف الناتج عن الشمس بشكل خاص. و بما أن أشعة الشمس تسبب جفاف البشرة، فقد تصبح البشرة الحساسة أكثر جفافاً عند تعرضها لأشعة الشمس. و هذا يجعلها أكثر عرضة للمهيجات، مما يزيد من حدة الأعراض. لذا فمن الضروري أن تكون الحماية من الشمس مصممة خصيصاً للبشرة الحساسة و تم اختبارها عليها، و أن تلبي خصائصها الإحتياجات الخاصة بهذه الحالة.

رسم توضيحي للتعرض لأشعة الشمس
تحتاج بشرة الوجه إلى اهتمام خاص لأنها مختلفة عن البشرة في باقي أجزاء الجسم
امرأة تنظر إلى اليمين
بشرة الوجه أكثر عرضة لعناصرالطبيعة من البشرة باقي أجزاء الجسم.

من المهم معرفة علامات و أعراض الحالات الأكثر شيوعاً:
شيخوخة البشرة المبكرة. 
ما من شك أن أشعة UV هي من أهم العوامل المسببة للشيخوخة المبكرة للبشرة. و تشمل الأعراض ظهور التجاعيد و فقدان الليونة و ظهور البقع العمرية و خشونة البشرة. 
التهاب الجلد الشمسي المتعدد الأشكال (PLE)
يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة شمس قوية لمدة 20 دقيقة إلى الإصابة بالتهاب الجلد الشمسي المتعدد الأشكال، و هو طفح جلدي يظهر بعد التعرض لأشعة الشمس. يمكن أن يتخذ هذا الطفح  الجلدي أشكالاً متعدد تتضمن نتوءات صغيرة حمراء و مناطق حمراء أكبر حجماً و بثور. 
فرط التصبغ
إنها حالة جلدية غير مضرة و لكنها  مزعجة إذ تظهر بقع داكنة على البشرة. و تنتج بشكل كبير عن التعرض المفرط لأشعة الشمس
حروق الشمس
تنتج البشرة الحمراء و الملتهبة عن التعرض المفرط لأشعة الشمس و نقص الحماية. و رغم أن الجسم بأكمله معرض لهذا الخطر، إلا أن أكثر المناطق عرضة له هي تلك المعرضة لأشعة UV الضارة بشكل مباشر، كالكتفين و الوجه و أعلى الأذنين و فروة الرأس و الجزء العلوى من القدمين.

امرأة لديها نمش و بقع عمرية
أشعة UV هي سبب رئيسي للشيخوخة المبكرة.
صورة عن قرب لأنف و فم
الوجه هو أحد أجزاء الجسم الأكثر عرضة لحروق الشمس.

هربس الشفاه البسيط
أحد الأثار السلبية لأشعة UVA هو قمع جهاز المناعة. و يجعل هذا البشرة أكثر عرضة لفيروسات مثل الهربس البسيط، الذي يعرف أيضاً بالدمامل الباردة. وهو عبارة عن بثور صغيرة تظهر على الشفاه أو حول الفم. 
سرطان الجلد
يظهر سرطان الجلد على الأرجح في البشرة التي تتعرض لأشعة الشمس بشكل مفرط، الأمر الذي يجعل بشرة الوجه معرضة لخطر الإصابة به. 
قرأ المزيد عن الأثار السلبية لأشعة الشمس على البشرة.

إذا كانت لديك أية شكوك حول بشرتك، فمن الضروري أن تطلب مشورة طبيب أمراض جلدية.

الأسباب و المحفزات

كيفية الحد من خطر التعرض لأشعة UV

قد تكون قائمة مشاكل البشرة المرتبطة بأشعة الشمس طويلة، لكن النبأ السار هو أنه يمكن تجنبها من خلال:

• الإبتعاد عن أشعة الشمس المباشرة عندما تكون في ذروة حدتها بين الساعة 11 صباحاً و 3 عصراً. 
• استخدام منتجات الحماية من أشعة الشمس على الأجزاء الظاهرة من الجسم و الوجه كجزء من الروتين اليومي للعناية بالبشرة. 
• التفكير في الحماية من أشعة الشمس حتى في الأيام الغائمة. 
• التأكد من إبعاد الرضع و الأطفال الصغار عن أشعة الشمس المباشرة. 
• حماية العينين بارتداء نظارات شمسية مع فلاتر لأشعة UVA و UVB. 
• الإلتزام باحتياجات أنواع البشرة الفردية. 
• تغطية البشرة المعرضة لأشعة لشمس بملابس و تغطية الرأس و الوجه بقبعة ذات أطراف عريضة.   
• الإنتباه للآثار الجانبية المحتملة لأي دواء أعطي بناءاً على وصفة طبية. 
اقرأ المزيد عن العوامل التي تؤثر على البشرة.

طفل يرتدي نظارات شمسية
التغطية الجيدة و واقي الشمس المناسب يمكنهما أن يساعدا على تجنب أضرار الشمس
امرأة تضع لوشن
تضمين الحماية من أشعة الشمس في روتينك اليومي للعناية بالبشرة يمكنه أن يحد من الخطر.

الحماية من الشمس ضرورية و لا يمكن تجاهلها. بالرغم من التحذيرات الصحية حول أخطار التعرض المفرط لأشعة الشمس، فقد ازدادت حالات الإصابة بسرطانات الجلد الميلانينية و غير الميلانينية خلال العقود الماضية. إن أهم شيء للحفاظ على السلامة في الشمس هو إدراك المخاطر و تغيير السلوك للتأكد من حماية البشرة بشكل مناسب في كل الأوقات -  بالجلوس في الظل و تغطية الجسم بالإضافة إلى اختيار منتجات الحماية المناسبة من أشعة الشمس.

العوامل المساهمة

العوامل التي تزيد من خطر ضرر أشعة الشمس

هناك عدة عوامل يمكنها أن تجعل الشخص أكثر أو أقل عرضة للحالات الجلدية المرتبطة بأشعة الشمس.

العمر
تزداد معدلات الإصابة بالورم الميلانيني بشكل ثابت بحسب الفئة العمرية، فالأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 64 سنة معرضون للإصابة به لأكثر من ثلاثة أضعاف احتمال إصبة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 34 سنة به.
نوع البشرة
الأطفال و الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة أو أصحاب الشعر الأحمر أو الأشقر الذين لديهم الكثير من النمش هم الأكثر حساسية لأشعة الشمس. اقرأ المزيد عن أنواع البشرة.   
• بعض الأمراض الجلدية
تعاني البشرة المعرضة للعد الوردي من ضعف الحاجز الواقي مع ازدياد فقدان الماء عبر الجلد و فرط استجابة الألياف عصبية في طبقتها الخارجية. و هي معرضة بشكل خاص لعوامل إجهاد خارجية - بما فيها أشعة UV - التي يمكن أن تسبب أعراضاً تشمل الحمامى و البثور الحمراء.   
العلاج
بعض الأدوية، بما في ذلك علاجات حب الشباب و أقراص منع الحمل و المضادات الحيوية،  يمكنها أن تزيد حساسية البشرة. 
عوامل وراثية
أثبتت الأبحاث أن بعض الأشخاص  لديهم استعداد وراثي للدمامل الباردة، التي يمكن أن تتحفز بفعل التعرض لأشعة UVA.  
علاجات ما بعد العمليات الجلدية
التقشيرات الكيميائي أو علاجات بالليزر يمكنها أن تجعل البشرة شديدة التأثر بأشعة UV.

صورة عن قرب لامرأة
يمكن أن يؤثر العمر و نوع البشرة و غيرها من الظروف على خطر الإصابة بالتلف الناتج أشعة الشمس.
التقشير الكيميائي
يمكن للتقشير الكيميائي أن يزيد الحساسية لأشعة الشمس.
حلول

كيف يمكن الحد من التلف الناتج عن أشعة الشمس أو اصلاحه

التلف الناتج عن الشمس يمكنه أن يكون شديدة الخطورة، لذا فالوقاية منه هو أمر أساسي.

كريمات و لوشنات الوقاية و الحماية

نظرا لكون بشرة الوجه حساسة بطبيعتها ومعرضة لأشعة UV طوال العام، ينصح باستخدام الحماية من أشعة الشمس على الوجه يومياً، بحيث تصبح جزءاً من الروتين اليومي للعناية بالبشرة. ولأن بشرة الوجه الحساسة معرضة بشكل خاص للمهيجات الخارجية، فمن الضروري جدًا استخدام واقي من الشمس يومي تم اثبات ملاءمته للبشرة الحساسة سريريًا وجلديًا:

• وضع واقي الشمس بكمية وافرة قبل التعرض لأشعة الشمس وإعادة وضعه بشكل متكرر، وخاصة بعد السباحة والتجفيف والتعرق - للحفاظ على الحماية الأساسية.
• يمكنك استخدام راحة يدك لقياس كمية المنتج الواجب استخدامها. القاعدة العامة هي وضع خط سميك من لوشن الحماية من الشمس يساوي طول اليد من داخل الإصبع الأوسط وحتى مفصل اليد لتغطية الرأس والرقبة.
• تقليل كمية المنتج المستخدم تؤدي لى خفض مستوى الحماية بشكل كبير
• لا تنسى حماية الأذنين والشفاه والجزء الخلفي من الرقبة، وكذلك حماية فروة الرأس إا كنت أصلع أو تعاني من ترقق شعر الرأس.
• تجنب ملامسة العينين.
• اسمح للبشرة بامتصاص المنتجات بشكل كامل.

تحتوي مجموعة Eucerin للحماية من الشمس على منتجات ممصمة خصيصًا لتناسب أنواع البشرة المختلفة وحالاتها. فهي تحتوي على منتجات للبشرة المعرضة بشكل خاص للحساسية ضد الشمس.

تم تطوير منتجات Eucerin Sun Products لتناسب أنواع محددة من البشرة.

للبشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب جرب كريم جل الحماية للبشرة الدهنية Eucerin Sun Gel-Creme Oil Control Dry Touch، المتوفر مع عامل حماية 30 SPF و +50 SPF. تجمع هذه التركيبة الخفيفة جداً بين نظام فلتر ضد أشعة UVA/UVB والحماية البيولوجية للخلايا وتقنية خاصة لضبط الدهون Oil Control Technology مع L-Carnitine الذي ينظم الإفرازات الدهنية والصبغات الممتصة للدهون.

لبشرة الوجه العادية إلى المختلطة جرب سائل الحماية لإزالة اللمعة Eucerin Sun Fluid Mattifying مع عامل حماية 30 SPF و +50 ، SPF، 4الذي يوفر حماية عالية الفعالية من أشعة UVA و UVB. كما أنه يساعد على تعزيز حماية البشرة الذاتية للخلايا من التلف الناتج عن أشعة الشمس ويدعم آليات ترميم الحمض النووي.

لبشرة الوجه الجافة و لجافة جداً استخدم كريم الحماية من أشعة الشمس Eucerin Sun Creme المتوفر مع عامل حماية 30 SPF و +50 SPF. اقرأ المزيد عن Eucerin Sun Creme.

كريم الحماية من أشعة الشمس الملون Eucerin Sun Creme Tinted SPFf 50+ مناسب لجميع أنواع البشرة، وهو يحتوي أيضاً على صبغات ملونة للحصول على اسمرار طبيعي، كما يسمح أيضاً بتغطية بقع التصبغ.

امرأة تلمس خدها
الحماية من الشمس متوفرة لكل أنواع البشرة

خيارات أخرى

بالإضافة إلى كريمات و سوائل الحماية من أشعة الشمس، من الضروري تذكر حماية بشرة الوجه باستخدام قبعة ذات أطراف عريضة أو مظلة شمسية كلما أمكن و كذلك:
• الحفاظ على ترطيب الجسم و البشرة من خلال تناول كمية وافرة من الماء. 
• حماية العيون بارتداء نظارات شمسية مع فلاتر لأشعة UV. 
• اختيار نظام غذائي أثبت أنه يلعب دوراً في الحماية من أشعة الشمس. الفواكه و الخضروات الغنية بالكاروتينات (الحمراء و الصفراء و البرتقالية) يمكنها أن تقوي  الدفاعات الطبيعية للبشرة عند تناولها لفترة طويلة من الزمن. كما يمكن الحصول على نتائج مماثلة باتباع أنظمة غذائية غنية بدهون أوميجا (زيت الزيتون و زيت السمك) و فيتامين C و E و الفلافونيدات و التي لا تحتوي على الكثير من منتجات الألبان واللحوم الحمراء.      
اقرأ المزيد عن حماية بشرة الجسم من أشعة الشمس.

امرأة ترتدي قبعة
ارتداء قبعة ذات أطراف عريضة هي أحد وسائل الحد من التعرض لأشعة UV
امرأة تشرب
الحفاظ على ترطيب الجسم و اختيار نظام غذائي صحي له أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة البشرة.