اختلاف البشرات باختلاف المجموعات العرقية كيف تختلف البشرة باختلاف المجموعة العرقية؟

تؤثر أصولنا العرقية على بنية بشرتنا و مظهرها. عند استخدام مصطلح العرق في مجال الحديث عن البشرة، فإن هذا المصطلح يشير أيضاً إلى العوامل البيئية و الثقافية المختلفة التي تؤثر على صحة البشرة و مظهرها. 
تركز الأبحاث في هذا المجال على التصبغ. و رغم أن القيود المفروضة على التصنيف و النتائج المتناقضة يعترضان عمل هذه الأبحاث، إلا أنها تظهر أن بنية البنية و المشاكل التي تعاني منها تختلف بحسب المجموعة العرقية. و تعكس الطريقة التي نعتني بها بالبشرة و المنتجات التي نستخدمها هذه الإختلافات. 


كيف يختلف لون البشرة و التصبغ باختلاف المجموعة العرقية

يتحدد لون بشرتنا من خلال كثافة الميلانين و توزيعه. الميلانين هو صبغة تنتج بواسطة خلايا متخصصة في الطبقة القاعدية من الطبقة الخارجية من البشرة المعروفة بالخلايا الصبغية. يمرر الميلانين بعد ذلك إلى الخلايا الأخرى في الطبقة القاعدية مما يؤدي إلى التصبغ. 

 

 

رسم توضيحي لشكل تصبغ البشرة

تملك جميع المجموعات العرقية نفس عدد الخلايا الميلانينية في بشرتها، لكنها تختلف في مستوى نشاط الخلية الميلانينية مقترناً بكيفية بناء الخلايا و طريقة تجميعها. ينتج عن هذا الإختلاف التباين في ألوان البشرة بين المجموعات العرقية. 
إن محاولة تغيير لون بشرتك يمكن أن يكون له تأثير على صحتها: 
• إن الرغبة في تسمير البشرة من قبل أولئك الذين يملكون بشرة بيضاء يؤدي إلى ازدياد التعرض لسرطانات الجلد. 
• إن محاولة بعض النساء ذوي البشرة الداكنة الحصول على بشرة أفتح كأمر مرغوب اجتماعياً يمكن أن يؤدي إلى استخدام منتجات غير مناسبة و مضرة بالبشرة. 


تأثير العرق على حالة البشرة

رغم أن الكثير من مشاكل البشرة مشتركة بين كل المجموعات العرقية، إلا أن العرق له تأثير على ترتيبها بين المجموعات (فمثلاً، أي المجموعات العرقية هي الأكثر عرضة للمعاناة من هذه المشكلة) و كيف تبدو هذه المشاكل. 
يوجد اختلافات ملحوظة بين البشرات الفاتحة و البشرات الداكنة من حيث كيفية الإستجابة للشمس و اختلال التصبغ و التهيج و الإلتهاب.


التعرض للأشعة فوق البنفسجية UV

إن التعرض للأشعة فوق البنفسجية UV هو أحد العوامل المهمة التي تؤثر على صحة البشرة عند جميع سكان الأرض، إذ تقول التقديرات أن 10%  منا تقريباً يصاب بسرطان الجلد خلال حياته.


تؤثر المجموعة العرقية للإنسان على كيفية استجابة بشرته لأشعة الشمس
• تتأثر البشرة البيضاء أكثر من غيرها من التعرض للأشعة فوق البنفسجية UV، بالإضافة إلى أولئك الذين يسمرون بشرتهم بشكل سيء و تحترق بشرتهم بسهولة، فالإصابة بسرطانات الجلد هي الأكثر خطورة لديهم. 
• تتمتع البشرة الداكنة بحماية طبيعية أكبر من الأشعة فوق البنفسجية UV، إذ يبلغ معدل عامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية UVB 
13 تقريباً مقابل 3 في البشرة البيضاء. 
• سرطان الجلد أقل انتشاراً بين أصحاب البشرة الداكنة مقارنة بغيرهم. و لكن العديد من التقارير الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية تشير إلى أن اكتشافها يمكن أن يكون متأخراً و بالتالي تكون قد أصبحت في مرحلة متقدمة من المرض. 
البقع العمرية أكثر وضوحاً في البشرات القوقازية و الآسيوية منها في أنواع البشرة الداكنة. 
تحتاج جميع أنواع البشرة لعناية خاصة عند التعرض للشمس. اقرأ المزيد في كيف تؤثر الشمس على البشرة و عن كيفية حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية  UV عند التعرض لأشعة الشمس.

 

 

امرأة آسيوية تنظر إلى الشمس
رغم أن البشرة الداكنة أكثر حماية من الأشعة فوق البنفسجية UV من البشرة البيضاء، إلا أنه يوصى باستخدام واقي الشمس.
وجه امرأة آسيوية
تظهر البقع العمرية بشكل أكبر على البشرة القوقازية و الآسيوية منها على أنواع البشرة الداكنة.

اختلال التصبغ

رغم أن كل ألوان البشرة يمكن أن تصاب باختلال التصبغ، إلا أنه أكثر شيوعاً و وضوحاً و خطورة عند الأشخاص ذوي الأصول الآسيوية أو اللاتينية أو الإفريقية. إن الأمراض الإلتهابية الشائعة مثل التهاب الجلد التحسسي أو حب الشباب، التي تظهر على شكل (احمرار البشرة الناتج عن تمدد الشعيرات الدموية) في البشرة البيضاء، يمكن أن تسبب تغيرات في التصبغ لدى البشرات الداكنة. 

 

 

وجه امرأة تعاني من اضطرابات التصبغ
تظهر اضطرابات التصبغ في كل أنواع البشرة عموماً.

فرط التصبغ التالي للإلتهاب

إن البشرات الداكنة معرضة للإصابة بفرط التصبغ التالي للإلتهاب و الذي ينتج عن انتاج مفرط للميلانين و يظهر على شكل بقع جلدية داكنة اللون. تظهر هذه البقع غالباً على البشرة التي كانت تعاني من حب الشباب أو/و التهاب الجلد التحسسي من قبل. اقرأ المزيد في أسباب و علاج فرط التصبغ و فرط التصبغ التالي للإلتهاب

 

 

البقع العمرية

تظهر البقع العمرية الناتجة عن التعرض للشمس (التصبغات الشمسية) بشكل أكير على البشرة القوقازية و الآسيوية. اقرأ المزيد عن أسبابها و كيفية الحد منها في البقع العمرية

 


 

 
امرأة مسنة ذات بشرة بيضاء و بقع عمرية
تظهر البقع العمرية بشكل أكبر على البشرة و هي شائعة عند الأشخاص فوق سن الأربعين.

الكلف

الكلف هو نوع من فرط التصبغ الذي يظهر بشكل عام على الوجه و الوجنتين و قصبة الأنف و الجبين و الشفة العليا و أحياناً على المناطق الأخرى من الجسم المعرضة لأشعة الشمس كالساعدين. يشبه الكلف البقع العمرية في مظهره ولكن المناطق المصابة الأدكن لوناً تكون أكبر حجماً. إن الكلف أكثر شيوعاً لدى أصحاب البشرة الداكنة و الأشخاص من أصول لاتينية و آسيوية: إن حالات الكلف المسجلة عند النساء المكسيكيات الحوامل تصل إلى 80%. اقرأ المزيد عن أسباب هذه الحالة و علاجها في الكلف

 

 

صورة عن قرب لوجنتي أنثى تعاني من الكلف
الكلف، و هو نوع من فرط التصبغ، وهو شائع في معظمه عند النساء - يشكل الذكور 10% فقط من الحالات المسجلة.

التهيج و الإلتهاب

عندما يضطرب الحاجز الطبيعي للبشرة، تضعف قدرته الواقية و يصبح معرضاً بشكل خاص للتهيج و العدوى. يمكن أن تصبح البشرة المصابة أكثر التهاباً إذ تتدخل الخلايا الإلتهابية محاولة إصلاح الحاجز المتضرر و شفاء الإصابة. بالرغم من أن العملية هي نفسها في كل أنواع البشرة، إلا أن بعض الأبحاث تشير بأن: 
• البشرة الداكنة هي الأقل استجابة للتهيج
• البشرة اللاتينية أكثر مقاومة من البشرة القوقازية.
• البشرة الآسيوية تتهيج بسرعة أكبر.



رجل يحلق وجهه
تتأثر درجة التهيج بالأصل العرقي، إذ أثبتت البشرة الآسيوية بأنها تتهيج بسهولة أكثر، كما أظهرت البشرة الداكنة استجابات أقل للتهيج.

التهاب الجلد التحسسي (الأكزيما)

التهاب الجلد التحسسي هو أكثر الأمراض شيوعاً في فترة الطفولة. إنها مشكلة آخذة بالتفاقم في المجتمعات الغربية، حيث أنها تصيب 1 من بين كل 5 أطفال. تشير بعض الأبحاث إلى أن أصحاب البشرة الداكنة و الأطفال الآسيويون هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض خلال الشهور الستة الأولى من حياتهم بمقابل نظرائهم القوقازيين و اللاتينيين. في 1/3 من الأطفال يختفي المرض خلال فترة الرضاعة، و لكنه قد يستمر إلى حين فترة البلوغ عند غيرهم. 


يعتبر التهاب الجلد التحسسي مرضاً وراثياً.  كما أظهرت الأبحاث أن الأطفال في الدول المتقدمة الذين يسكنون المناطق الحضرية حيث كثافة الملوثات أعلى، بالإضافة إلى أولئك الذين يعيشون في المناخات الباردة، هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
عند الإصابة بهذا المرض، هناك عدد من الأسباب التي تجعل الأعراض أكثر سوءاً. من المعروف أن المصابين بهذا المرض يعانون من نقص في الدهون المهمة للبشرة و عوامل الترطيب الطبيعية . و بالتالي تضعف وظيفة حاجز الجلد لديهم، و يزداد فقدان الترطيب و يصبحون عرضة للجفاف والحكة. يعاني المصابون بهذا المرض أيضاً من اختلال وظيفة المناعة، مما يجعل بشرتهم أكثر استجابة للبيئة و أكثر عرضة للإلتهاب. 

كلما زادت حكة الجلد، زاد تكاثر البكتيريا المسببة للإلتهاب و الذي بدوره يزيد الحكة التي تجعل الحالة أكثر سوءاً. 
يميل الأطفال القوقازيون إلى الإصابة بمعظم مشاكل البشرة على تغضنات الجلد حيث تلتقي المفاصل (المعروفة بالإنثناءات) مثل المرفقين و الرسغين و خلف الركبتين و مقدمة الكاحلين
اقرأ المزيد عن كيفية علاج التهاب الجلد التحسسي و العناية به. 

 

 

 

طفل أبيض البشرة يعاني من التهاب الجلد التحسسي
يعاني 10-20% من الأطفال حول العالم من التهاب الجلد التحسسي - يمكن أن تبدأ الأعراض عند الأطفال حتى من عمر 2-3 شهور.
وجه و صدر امرأة بيضاء البشرة تعاني من التهاب الجلد التحسسي
التهاب الجلد التحسسي هو مرض التهابي يطغى بشكل متزايد و خاصة في العالم الغربي.

العد الوردي

احمرار البشرة المزمن، المعروف بالعد الوردي، شائع في معظمه عند النساء ذوات البشرة الفاتحة من أصول سلتية و جرمانية، أي من أوروبا الشمالية.

 

 

وجه أنثى بيضاء البشرة تعاني من العد الوردي
العد الوردي هو مرض التهابي مزمن و يظهر على الوجوه بشكل أساسي.

حب الشباب

في الدول المتقدمة يصيب حب الشباب 85% من السكان تقريباً في نفس الوقت خلال حياتهم. و رغم أن شدة المرض تختلف بين المجموعات العرقية، إلا أن الفروق بينها صغيرة: 
بينما يعاني كل المصابين بحب الشباب من البقع، فقد أظهرت بعض الدراسات أن أصحاب البشرة الداكنة يتعرضون للإلتهاب و فرط التصبغ التالي للإلتهاب أكثر من أصحاب البشرة القوقازية. 
أظهرت دراسات أخرى أن أصحاب البشرة الآسيوية هم الأكثر عرضة للإلتهاب و الندبات. 
اقرأ المزيد في أسباب حب الشباب و كيفية علاج حب الشباب و العناية به

 

 

صورة عن قرب لوجه يعاني من حب الشباب
حب الشباب هو أكثر أمراض البشرة شيوعاً في المجتمعات لصناعية. يبدأ عادة خلال سن البلوغ و يمكن أن يستمر حتى سن النضوج.

تأثير العرق على شيخوخة البشرة

رغم أن التقدم بالسن يظهر بشكل طبيعي على كل أنواع البشرة، إلا أن علامته يمكن أن تختلف بحسب الأصول العرقية للبشرة: 
• تبدو علامات التقدم بالسن أقل شدة و تبدأ في مرحلة لاحقة على البشرة الداكنة. و ذلك لأن البشرة الداكنة تحتوي على ميلانين أكثر و هي أكثر حماية من الأشعة فوق البنفسجية UV. البقع العمرية هي إحدى أول علامات التشيخ الضوئي. 
• يظهر التقدم بالسن على البشرات الأفتح على شكل خطوط رفيعة و تجاعيد. أما على البشرات الداكنة، فيظهر على شكل طيات عميقة، و ثنيات أنفية شفوية بشكل أساسي. 
• عندما تشيخ البشرة يمكن أن تظهر ازدياداً في عدد فرط التقرن و هي شائعة بشكل خاص في البشرة الشرق آسيوية. 
• تزداد حالات الجلاد الحطاطي الأسود (DPN) مع التقدم بالسن. و هي أورام صغيرة و حميدة تظهر على الوجه بأكمله.  تصيب هذه الأورام البشرة الداكنة فقط وهي  شائعة جداً، إذ تصيب ما يصل إلى 30% من السكان الأمريكيين من أصول أفريقية في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

 
وجه امرأة داكنة اللون
بغض النظر عن الأصل العرقي فإن فقدان حجم البشرة هو أكبر علامة من علامات الشيخوخة حول العالم.
رجل مسن داكن البشرة و ذو ثنيات أنفية شفوية واضحة
الطيات الواضحة و العميقة أمر شائع في البشرات الداكنة

تمر كل البشرات بنفس التغيرات حين تتقدم بالسن، مع فقدان الحجم كأحد العلامات العالمية للشيخوخة.  و لكن شعورنا نحو الشيخوخة و كيف نعبر عن مخاوفنا يختلفان بحسب ثقافتنا: 
تربط النساء في أوروبا الشمالية التجاعيد بالشيخوخة.
• تقلق النساء الآسيويات أكثر من مشاكل التصبغ.
• اقرأ المزيد عن علامات التقدم بالسن، و كيفية الحد من الشيخوخة المبكرة و كيفية العناية بالبشرة عند تقدمها بالسن. تشيخ بشرة الإناث بشكل مختلف عن بشرة الذكور. اقرأ المزيد في كيف تختلف بشرة الذكور عن بشرة الإناث؟ 

 

 

العناية بالبشرة من مجموعات عرقية مختلفة

البشرة مهمة لصحتنا و عافيتنا. بالإضافة إلى أنها أول خط دفاع ضد المؤثرات الخارجية مثل المواد المسببة للتهيج و البكتيريا و الفيروسات، تحافظ البشرة الصحية أيضاً على توازن السوائل في الجسم و تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم. تلعب البشرة دوراً نفسياً مهماً أيضاً. بما أن البشرة هي المؤشر الأكثر وضوحاً لصحتنا، فإن حالتها تؤثر على ثقتنا بأنفسنا. 


يجب أن تعكس العناية بالبشرة نوعها و حالتها. إذا كنت بحاجة للمزيد من المعلومات لمساعدتك على تحديد نوع بشرتك، و طريقة العلاج الواجب اتباعها، يمكن أن يكون اختبار البشرة أداة تشخيص مفيدة لك. 
إن المبدأ الأساسي للحفاظ على صحة البشرة يطبق على كل أنواع البشرة و ألوانها. اقرأ المزيد في العناية ببشرة الجسم و روتين العناية اليومية ببشرة الوجه
تحتاج جميع أنواع البشرة للحماية الشديدة من الأشعة فوق البنفسجية UV، و لكن تختلف مستويات الحماية المطلوبة بحسب لون البشرة. اقرأ المزيد في البشرة و أشعة الشمس.
يمكن لإضطرابات البشرة الشائعة أن تؤدي غالباً للتصبغ التالي للإلتهاب في البشرة الملونة. اقرأ المزيد عن علاج مشاكل التصبغ و العناية بها
يجب على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة الحصول على نصائح جلدية قبل قيامهم بعلاجات البشرة بواسطة الليزر أو التقشيرات الكيميائية لأنهم على درجة عالية من خطورة الإصابة بفرط التصبغ التالي للإلتهاب

 

 

امرأة آسيوية تضع كريماً تحت عينيها
روتين العناية اليومي مهم لجميع أنواع البشرة و أصولها العرقية
امرأة داكنة البشرة تضع واقياً من أشعة الشمس على كتفها الأيمن
بالرغم من أن سرطان الجلد أقل انتشاراً لدى أصحاب البشرة الداكنة، إلا أن بشرتهم تحتاج للحماية من الأشعة فوق البنفسجية UV الموصى بها.