علامات الشيخوخة وفقدان الحجم فقدان الحجم

ابتداءاً من سن الخامسة و العشرين، تبدأ شيخوخة البشرة العامة و التغيرات في كل طبقة من طبقات
البشرة. و يحدث ذلك بفعل مجموعة من العمليات الداخلية و العوامل الخارجية.

العلامات و الأعراض

شيخوخة البشرة العامة و فقدان الحجم.

The triangle of beauty

إن الطريقة التي نتقدم بها في السن مرتبطة بالوراثة إلى حد ما. و يجتمع هذا التقدم الباطني بالسن مع عوامل بيئية و عوامل متعلقة بنمط الحياة ليحفز إبطاء سرعة العمليات و الوظائف الرئيسية في البشرة. و هذا الإبطاء هو الذي يسبب أكثر علامات الشيخوخة وضوحاً: فقدان الحجم و التجاعيد و فقدان الكثافة و التألق.

إن أحد التغيرات الرئيسية التي تسبب هذه العلامات المرئية هو انخفاض عدد الخلايا التي تعطي الحجم.
يتسبب فقدان الحجم هذا، بالإضافة إلى التجاعيد و فقدان الكثافة و التألق، بجعل بشرة الوجه تبدو أكبر سناً. و فقدان الحجم، الذي يصعب وصفه أحياناً، شائع جداً و يغير بنية و شكل الوجه بأكمله. و قد يشار إليه في بعض الاحيان بترهل البشرة أو فقدان خطوط الوجه أو "البشرة الشبيهة بجلد الدجاجة ذات الشكل المشدود  أو البشرة ذات الشكل المشدود" و غالباً ما يكون مصحوباً بنظرة سلبية على الوجه.

رسم بياني للبشرة و طبقاتها مع الخلايا التي تمنح البشرة الحجم
مع مرور كل عام يحدث تغير بنيوي كل طبقة من طبقات البشرة.
امراة تظهر فقدان الحجم من خلال تمديد بشرة وجهها".
يتغير شكل الوجه بأكمله مع الوقت و يمكن تفسير ذلك من خلال فقدان الحجم.

كيفية تمييز فقدان الحجم

مثلث الجمال

بما أن فقدان الحجم يمكن أن يكون صعب الوصف أو التعريف, قد تكون هناك علامة مرئية مفيدة في هذه الحالة.
فهي تظهر بوضوح كيف تغير علامة الشيخوخة هذه بالتحديد شكل 
و بنية الوجه بعدة طرق متقنة و لكن تحويلية. يوضح "مثلث الجمال" كيف يمكن أن يسبب فقدان
الحجم اتخاذ الوجه شكلاً سلبياً أو حزيناً أو مجهداً. و هذا بدوره قد يؤدي الى
فهم خاطىء لمزاج الشخص أو مظهره.

إنن التوزيع المتناسق للحجم في بشرة الوجه في سن الشباب يساعدنا على أن نبدو 
جذابين. المميزات الأساسية للمظهر الفتي يمكن أن تشاهد كجزء من "مثلث الجمال" و هي تتضمن :

• عظام خد عالية
•  وجنتين ممتلئتين
•  بشرة ناعمة 
•  خط فك رفيع و محدد جيداً

تجتمع هذه المميزات لتخلق شكل و بنية وجه أكثر عرضاً في الأعلى، و تتناقص نزولاً نحو 
أضيق نقطة عند الذقن. و يكون الشكل العام إيجابياً و مسترخياً.

"مثلث الجمال" مبين على وجه امرأة.
يترافق مثلث الجمال مع مظهر فتي و جذاب.

عندما نتقدم بالسن، تكون علامات فقدان الحجم دلالة على انقلاب المثلث بفعل التغيرات التالية:

• خط فك أكثر عرضاً و ارتخاءاً
• ترهل شكل وجه مترهل
• خدود مسطحة
• تجعد الجبين و الحواجب
• اتجاه زوايا الفم إلى الأسفل
إن اجتماع هذه العوامل تنتج شكل وجه متقدم بالسن. كما هو مبين هنا , انقلب المثلث الآن رأساً على عقب، و أصبحت المنطقة الأعرض نحو أسفل الوجه. عندما يتضاءل الحجم و تترهل البشرة, يتغير فهم تعبير الوجه. فشكل تعبير الوجه الآن قد يفهم على أنه حزين أو مجهد.

مثلث الجمال المنقلب موضح على وجه امرأة
مع الوقت ينقلب مثلث الجمال و يؤدي إلى فهم تعبير الوجه على أنه سلبي و حزين.
العوامل المساهمة

لماذا ينقلب مثلث الجمال؟

بالإضافة إلى الترتيب الزمني و الشيخوخة الداخلية, تنتج العمليات التي تؤدي فقدان الحجم عن عوامل مختلفة، داخلية و خارجية.

التغيرات الهرمونية 
عند البلوغ تكون معدلات هرمون الإستروجين مرتفعة. و تكون البشرة ناعمة و مرنة و خطوط البشرة محددة. و مع تقدمنا بالسن، تتناقص معدلات الهرمون و يتناقص حجم و عدد الخلايا التي تعطي الجلد حجمه, مما يؤدي إلى فقدان حجم البشرة و تصبح خطوط الوجه أقل تحديداً.

نمط الحياة 
بما أن فقدان الحجم هو جزء من شيخوخة البشرة العامة، فهو يحدث أيضاً بفعل نفس عوامل نمط الحياة الخارجية التي تساهم في التجاعيد  و فقدان الكثافة و التألق أيضاً. و هي تتضمن ما يلي:
•  التدخين: يسبب النيكوتين و المواد الكيمائية المزيد من تلف الكولاجين في البشرة .
• أشعة الشمس: قضاء وقت طويل جداً في الشمس يساهم بالمزيد من الضرر للكولاجين و يضعف الحاجز الواقي للبشرة.

تجتمع أنماط الحياة هذه لتسبب الإجهاد التأكسدي، الذي يحدث عندما تتكون الجزيئات التي تعرف "بالذرات الحرة" باطنياً و تهاجم البنيات الخلوية بما فيها تلك التي تساعد البشرة على أن تبدو ناعمة و مشدودة. عندما تضعف بنية البشرة و يتناقص الكولاجين و الإيلاستين, تتسارع شيخوخة البشرة العامة. و تظهر علامات الشيخوخة، التي تتضمن فقدان الحجم و فقدان الكثافة و التألق و التجاعيد، بوضوح أكثر على السطح.

وجه امرأة في منتصف العمر
خلال فترة انقطاع الطمث, تختبر النساء تغيرات كبيرة في التوازن الهرموني الخاص بهن.
امراة تحمي عينيها من الشمس بيدها.
تختلف قدرة تحمل التعرض للشمس بحسب نوع بشرة الشخص.

لماذا يحدث فقدان الحجم ؟

تحدث شيخوخة البشرة العامة عندما تتباطأ عمليات البشرة و أنظمتها مع التقدم بالسن. و أهم ما في ذلك هو التضاؤل التدريجي لمواد "حشو الجلد" التي تبقي البشرة ناعمة و مشدودة الملمس، و يؤدي ذلك إلى فقدان الحجم و تضاؤل تحديد الوجه و ترهل البشرة.

رسم بياني لبنية البشرة مع طبقات مختلفة
1 الطبقة الخارجية من البشرة 2 الطبقات الأعمق من البشرة

الطبقة الخارجية من البشرة. عندما نتقدم بالسن, تفرز الطبقات العليا من البشرة كمية أقل من
Hyaluronic acid و الدهون. فتصبح البشرة أقل قدرة على جمع الترطيب و أكثر جفافاً, و تظهر التجاعيد كنتيجة لذلك. كما تبدو البشرة أقل سماكة و قد تكون بنيتها جافة و خشنة.

الطبقات الأعمق من البشرة. إن خسارة 1% من الكولاجين سنوياً يزيد ترقق البشرة سوءاً إلى جانب انخفاض مستوى الإيلاستين. و بما أن الإيلاستين مسؤول عن مرونة البشرة و قوتها، فإن انخفاض هاتين انتاج المادتين يسبب ترهل البشرة و ضعف مرونتها. و يقل عدد و حجم الخلايا التي تعطي البشرة حجمها و التي تبقي الجلد ممتلئاً، مما يؤدي إلى تقلص طبقات البشر فتصبح البشرة ذات مظهر غارق أكثر إلى الداخل مع خدود مجوفة.
مع الوقت, يتباطأ تدفق الدم الذي ينقل المواد المغذية إلى البشرة،  فتصبح باهتة و مائلة إلى الإصابة بالجفاف و كما يسبب تباطؤ عملية شفائها. و تصبح التجاعيد الأعمق أمراً مرجحاً. و ذلك قد يؤدي إلى فقدان الكثافة و التألق.

الحلول

ما الذي يمكن فعله ؟

بالرغم من أن فقدان الحجم هو أمر معقد و لا مفر منه من أوجه مختلفة, إلا أنه يمكن علاج الآثار الظاهرة بطرق مختلفة.

المكونات النشطة

توجد هذه المكونات في بعض المنتجات المضادة للشيخوخة, و هي تعالج أسباب ترهل البشرة و فقدان الحجم و خطوط الضعيفة التحديد. و قد يساعد علاج هذه المشاكل على استعادة شكل الوجه الفتي.

Magnolol
Magnolol هو عنصر مشتق طبيعياً من لحاء شجرة المغنولية و مكون فعال جداً في المنتجات المضادة للشيخوخة. فقد أظهرت الأبحاث المخبرية أنه يفعل الخلايا التي تعطي الجلد الحجم من خلال زيادة حجمها و عددها. إن منتجات مثل Eucerin Volume-Filler Concentrate، التي تحتوي على تركيز عالٍ من Magnolol, قد تساعد في علاج ترهل البشرة و فقدان الحجم و ضعف تحديد خطوط الوجه. و عند استخدامها بالتزامن مع منتجات يومية، قد تساعد على استعادة مظهر فتي للوجه.
Oligo Peptictes
هذه الببتيدات المستخلصة من فاكهة اليانسون تحفز و تدعم شبكة الكولاجين للحصول على بنية بشرة كثر قوة. و تعزز التمثيل الغذائي للبشرة و تفعل تفاعل الخلايا و تقوي الأنسجة الضامة (دراسة مخبرية). كما تتحسن الدورة الدموية الدقيقة و انتاج الكولاجين و تصبح شبكة طبقة الأدمة تصبح أكثر صلابة و البشرة أكثر قوة و نعومة. Oligo Ppeptides هي إحدى امكونات الرئيسية في Eucerin Volume-Filler Concertrate و تستخدم أيضاً في علاج فقدان الكثافة.
Hyaloronic Acid
Hyaloronic Acid هي مادة تنتج في الجسم و تشكل جزءاً من الأنسجة الضامة في البشرة. و أحد  وظائفه الرئيسية هو الحفاظ على الترطيب، و لديه القدرة على جمع ما يصل إلى 30 مرة الوزن الذاتي لجزيئاته في الماء.
و لكن مع تقدمنا بالسن، تضعف قدرة البشرة الطبيعية على انتاج Hyaloronic كما تقل نعومة البشرة. إلى جانب  القدرة الفائقة  على تخزين الترطيب، فإن Hyaluronic Acid يؤثر أيضاً على تجدد البشرة . إنه أحد المكوانت الثلاث النشطة في Eucerin  Volume -Filler Concertate،  حيث يعمل على تحسين حفظ الترطيب في البشرة. إن استخدام Hyaluronic Acid  إلى جانب المنتجات التي تعمل على زيادة حجم الجلد هو علاج مكثف للعناية بالبشرة يمكنه أن يساهم في الحد من ظهور الخطوط الرفيعة و التجاعيد.

امرأة في منتصف العمر تنظرإلى المرآة و تلمس خدها الأيمن.
بعض المكونات الموجودة في تركيبات العناية بالوجه المضادة للشيخوخة , مثل Magnolol وOligo Peptides و Hyaluronic، قد تساعد في استعادة المظهر الفتي للبشرة.
امراة تضع كريم على وجهها.
إن تطبيق روتين يومي للعناية بالوجه باستخدام منتجات تعمل على زيادة حجم الجلد يساعد على التخفيف من فقدان الحجم الظاهر على سطح البشرة.

علاجات اطباء الجلد المجتاحة

نقل الدهون 
يشمل ذلك نقل الدهون من منطقة ما من الجسم و زرعها في منطقة أخرى بطريقة جراحية. و غالباً ما تستخدم هذه الطريقة لتعويض حجم الجلد في الوجنتين، و هي ذات مفعول طويل الأمد.

الحشوات
تستعمل المواد القابلة للحقن لتعويض نقص الحجم و الحصول على نتائج فورية قصيرة الأمد. و تستعمل تحت العينين و الوجنتين و الصدغين والشفتين عادة.
إن أحد أهم االتغيرات التي تسبب هذه العلامات الظاهرة هو انخفاض عدد الخلايا التي تعطي الجلد حجمه.
و يمكن أن يساعد Acid Hyaluronic القابل للحقن في التخلص من التجاعيد.
زراعة الوجنتين 
تعطي زراعة الوجنتين أكثر النتائج دواماً على الإطلاق. يتم زراعة بلاستيك تحت الجلد لإستعادة الحجم في بعض المناطق، و تزرع في الوجنتين عادة. و بالرغم من أن هذه الطريقة كانت أكثر شيوعاً في البدء، إلا أن الطلب عليها  حالياً أقل منه على الحشوات و نقل الدهون، و ذلك لأن عملية الشفاء المرتبطة بها تتطلب وقتاً أطول.

يد مع حقنة.
تظهر العلاجات الجائرة التي تعطي الحجم نتائجاً قصيرة الأمد، و تحتاج للتكرار بشكل منتظم.
تحديد خط الجرج بواسطة قلم محدد
إن كل خطر أو فائدة ناتجة عن كل واحدة من عمليات التجميل الجراحية يجب أن يؤخذ مسبقاً بعين الإعتبار.

علاجات جلدية غير جائرة

الموجات الحرارية 
تستعمل هذه الطريقة تقنية ترددات الراديو لتسخين طبقات الكولاجين العميقة في البشرة. تحث هذه الحرارة الجلد على انتاج كولاجين جديد و تعزز الكولاجين الموجود، كما تهدف إلى استعادة خطوط الوجه المفقودة.
الموجات فوق الصوتية
تستعمل هذه التقنية الموجات فوق الصوتية لرفع و تعزيز و شد الجلد المتراخي.

امراة تخضع لعلاج جلدي للوجه
العلاجات الجلدية للشيخوخة قد تكون مفيدة.