قل وداعًا لحب الشباب الناتج عن الإجهاد نصائح للحد من البقع الناتجة عن الإجهاد

حب الشباب والإجهاد: نصائح لمساعدتك على تجنب الإجهاد والتخفيف منه
يمن للإجهاد أن يسبب أو يحفز ظهور البثور وحب الشباب

تعكس بشرتنا صحتنا الجسدية والعقلية. عندما نتوتر، فإن بشرتنا تتوتر أيضًا. وهذا التوتر قد يحفز ظهور البثور وحب الشباب. تختلف آراء الخبراء قليلاً حول الأسباب التي تؤدي بالإجهاد إلى تحفيز ظهور حب الشباب، ويمكنك معرفة المزيد عن ذلك في حب الشباب والإجهاد.

شيء واحد يتفق عليه الجميع وهو أن الإجهاد الأقل هو شيء جيد للجسم والعقل والبشرة.
توضح هذه المقالة 10 خطوات قد ترغب في محاولتها للحد من الإجهاد ودعم البشرة المعرضة لحب الشباب.

حب الشباب والإجهاد: الاسترخاء يسكن البشرة
الاسترخاء يمكنه أن يساعد على تسكين البشرة المعرضة لحب الشباب
معلومات عامة

الحياة الأكثر استرخاءًا لها العديد من الفوائد المحتملة. على سبيل المثال، هل تعلم أن حوالي عشرين دقيقة من الاسترخاء يمكنها أن تساعد في تسريع الشفاء من الجروح الصغيرة. 1 يعزز الاسترخاء تجدد البشرة ويساعد على تخفيف الألم.

لكن ماذا نقصد عندما نتحدث عن "الاسترخاء"؟ إنه أمر شخصي وفكرة شخص واحد عن الاسترخاء تختلف عن فكرة شخص آخر. يجد البعض منا أن الاستماع إلى الموسيقى أمر مهدئ، والبعض الآخر يحتاج إلى صمت تام ليسترخي.

يمكن أن يساعد الاسترخاء على الحد من البثور الناتجة عن الإجهاد
شاي وكتاب جيد: الاسترخاء الأمثل بالنسبة للكثير من الأشخاص

قد يكون من المفيد التمييز بين الاسترخاء البدني والعاطفي والإدراكي

  • يعني أن التوتر في العضلات يقل، ويزداد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويقل التنفس الاسترخاء البدني.
  • هو الشعور بالراحة والسلام الداخلي والصفاء الاسترخاء العاطفي
  • عندما تتحكم بعمليات التفكير التي تغذي القلق، فتشعر بأنك أقل توترًا وأكثر قوة يحدث الاسترخاء الإدراكي.

يحدث الإجهاد عندما يكون أي واحد منها غير متوازن. من الواضح أن الإجهاد ليس دائمًا أمرًا سيئًا. إنه جزء من الحياة. فالرياضي، على سبيل المثال ، لن يحقق هدفه في حالة الاسترخاء الجسدي، والإجهاد الإدراكي يمكن أن يكون أيضًا منبهًا لبعض الأشخاص وفي بعض الحالات. لكن الإجهاد اليومي المستمر ليس سليمًا. من المهم تحديد تركيبة الاسترخاء البدني والعاطفي والإدراكي بالنسبة لك شخصيًا ومحاولة تحقيق هذه الحالة بشكل أكثر تكرارًا.

1 تأثيرات الاسترخات قبل وبعد تلف البشرة على شفاء حاجز البشرة الواقي: دراسة تمهيدية , Robinson, Hayley MSc; Jarrett, Paul FRCP, FRACP; Broadbent, Elizabeth PhD, Psychosomatic Medicine: October 2015 Volume 77 Issue 8 p 844-852

تقنيات الاسترخاء
نصائحنا للحد من الإجهاد وحب الشباب
يقل الإجهاد عندما يتناغم العقل مع الروح

1- هل تقسو على نفسك؟

كيف ترى نفسك؟ هل لديك توقعات غير واقعية حول نظرة الآخرين لك؟ يمكن أن يكون من الجيد أن تسأل نفسك هذه الأسئلة التأكد من أنك لا تقسو كثيرًا على نفسك. يلوم الكثيرون وسائل الإعلام لأنها تضع أهداف جمال غير واقعية. من المقلق أن تشعر دائمًا بأنك لا ترقى إلى مستوى هذه الأهداف - خاصة إذا كانت بشرتك عرضة لحب الشباب. يمكنك معرفة المزيد عن التأثير النفسي لحب الشباب هنا.

حاول أن تذكر نفسك، بشكل منتظم، أن لا أحد مثالي. ركز على نقاط قوتك واحتفل بالإيجابيات وحاول ألا تتحدث عن السلبيات. هذه الخطوة الهامة يمكن أن تجعلك أكثر سعادة، وأكثر راحة مع الآخرين، كما تقلل فرص إصابتك بحب الشباب الناتج عن الإجهاد.

2. التأمل

يرى الكثير من الناس أن التأمل هو الحل للإجهاد الإدراكي في الحياة اليومية. تأتي كلمة "تأمل" من الكلمة اللاتينية "meditatio" التي تعني "التفكير" أو "التفكير العميق". التأمل هو ، والاستماع إلى نفسك، والتركيز على جسمك وخاصة تنفسك. من المهم أن تتأمل في مكان تشعر فيه بالراحة حقًا وأن تقوم بذلك في سلام وهدوء.

يمكن أن يساعدك تطبيق "Headspace: Guided Meditation" على نسيان الإجهاد والتوترات في حياتك اليومية لبضع دقائق كل يوم وتقليل حب الشباب الناتج عن الإجهاد.

3. تدريب التحفيز الذاتي

تدريب التحفيز الذاتي هو تقنية تمكنك من التحكم في تنفسك ودقات قلبك وتهدئة جسمك باستخدام الأوامر اللفظية. في بعض الأحيان، يقارن تدريب التحفيز الذاتي بالتنويم المغناطيسي، فهو ينطوي على سلسلة من ستة تمارين تتطلب وقتًا، وممارسة، والتزام لاتقانها. ولكن بمجرد أن يتم تعلمها، يمكن أن تكون وسيلة فعالة لتحقيق الاسترخاء العميق وإدارة الإجهاد المزمن وتجنب نقاط التوتر

4. اليوجا

اليوغا هي مزيج صحي من الراحة والحركة التي يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي ومهدئ على الصحة البدنية والعقلية. ويمكن أن تكون مفيدة لبشرتك أيضًا. يمكن لعدد قليل من تمارين اليوغا اليومية توفير نتائج مذهلة، والكثير من الناس يبقون موالين لهذه التقنية طوال حياتهم. هاي هي 48 تمري يوجا للقضاء على الإجهاد.

5. احصل على النوم الذي يحافظ على جمالك

إن أي شخص يشعر بالسوء وعدم الارتياح بعد ليلة مضطربة يعرف مدى أهمية نوم ليلة جيدة للاسترخاء والتوازن. تحتاج بشرتك أيضًا إلى النوم للتعافي والتجدد. وقد وجدت الدراسات أن قلة النوم يمكن أن تسببالالتهاب - وهو أحد أسباب حب الشباب

يعتمد مقدار النوم الذي تحتاج إليه على الفرد فقط، ولكن عادة المقدار الأمثل للنوم هو ما بين ست إلى ثماني ساعات. إليك بعض الاقتراحات لمساعدتك على النوم بسرعة وبشكل عميق:
- تأكد من أن غرفة نومك مظلمة تمامًا
- درجة الحرارة المثالية هي ما بين 15 درجة مئوية و 18 درجة مئوية
- استخدم فقط غرفة نومك للنوم: لا تعم، أو تشاهد التلفاز أو تلعب ألعاب الكمبيوتر في نفس الغرفة.

6. حاول أن تكون أكثر استرخاء حيال العمل

العالم الذي نعمل فيه يصبح أسرع وأكثر تعقيدًا. ويتوقع منا أن ننجز المزيد من المهام في وقت أقل يمكن أن يكون الضغط الناتج عن البقاء في وضعية الجهوزية الدائمة كبيرًا. وهذا ما يجعل بعض الناس بائسين ومحبطين ومجهدين ويمكن أن يسبب بؤر التوتر. حاول أن تتفوق في دورك دون أن تسمح للإجهاد بأن يحبطك. إن المفتاح إلى تحقيق الحد الأقصى من الإنتاجية والحد الأدنى من الإجهاد هو أن تخطط ليومك حتى يكون لديك هيكلية لمتابعة ومعرفة ما ستقوم بعمله ومتى. حاول أن تأخذ فترات راحة قصيرة خلال اليوم.

7. دلل نفسك بامضاء يوم من الرفاهية

اعثر على طقوس مريحة تساعدك على تقليل الإجهاد وعلاج نفسك كلما ازداد الضغط عن حده. يمكن أن يكون حمام الاسترخاء مع قناع الوجه يليه جلسة تدليل أو رحلة شهرية إلى منتجع صحي أو ساونا أو حمامات حرارية أو جلسات مساج منتظمة. مهما كان الأمر، خذ وقتًا لكي يكون جسمك وعقلك في الوقت الحالي. وهذا سيساعد على تخفيف التوتر، وإعادة تنشيط معنوياتك وتجنب حب الشباب الناتج عن الإجهاد.

8. حافاظ على لياقتك

كلنا نعلم مدى كم يكون شعورنا جيدًا بعد نزهة طويلة أو الركض في الهواء الطلق: تتنبه عقولنا، وتشعر أجسادنا بالحيوية وتبدو بشرتنا منتعشة ومتوهجة. لكن التمرين ليس فقط للجسم، فهو يحسن مزاجنا أيضًا عن طريق إفراز هرمونات السعادة التي تعزز الهدوء والثقة بالنفس. يمكنك قراءة المزيد عن هذا في حب الشباب والرياضة.

صمم علماء الرياضة غي معهد الأداء البشري في أورلاندو، فلوريدا، "تمرين 7 دقائق" الذي يتألف من 12 تمرين للياقة البدنية لكامل الجسم. إنه تمرين مكثف للغاية ويمكنك القيام بها بسهولة في المنزل. ستجد المزيد حول هذا الموضوع والتطبيقات المختلفة التي تنقلك عبر هذا الروتين على الإنترنت.

9. اتباع نظام غذائي صحي

يمكن للنظام الغذائي الصحي أن يساعد جسمك على التأقلم بشكل أفضل مع الإجهاد. إذن ماذا ينبغي أن يكون في القائمة؟ الأطعمة الغنية بالمغذيات والمتوازنة والطبيعية والكثير من المنتجات الطازجة والنيئة. فهي توفر الفيتامينات والمعادن الضرورية جدًا في الفترات المجهدة. تسبب القهوة والشاي والسكر ومشروبات الطاقة نتائجًا عكسية لأنها تميل إلى تحفيز الجسم بدلاً من المساعدة على الاسترخاء.

الأكل الصحي مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب. يمكنك معرفة المزيد عن حب الشباب والنظام الغذائي: معلومات عامة وما هي التغييرات التي يمكنني إجراؤها على الطعام الذي أتناوله لمساعدة بشرتي؟

10. توازن الحياة العملية

التوازن بين العمل والحياة هو العلاقة بين حياتك المهنية والخاصة، والتي ينبغي أن تكون متوازنة قدر الإمكان. إن إهمال أحدهما أو التقصير في الآخر لمدة قصيرة قد لا يسببب مشكلة، ولكن عدم التوازن لمدة طويلة من الزمن يؤدي إلى عدم الرضا والإجهاد. ف غالباً ما تكون طريقة إدارتك للوقت عاملاً حاسماً، لذا حاول ألا تتورط في الأنشطة التي تهدر الوقت: فمراقبة وسائط التواصل الاجتماعي وتحديث المنشورات وتصفح الإنترنت يستغرق وقتاً أطول مما تظن. حاول أن تحدد أولوياتك بوضوح. سيساعد ذلك في تصنيف ما هو مهم أكثر من غيره.