الحماية من الشمس: الضوء المرئي عالي الطاقة

ما هو الضوء المرئي عالي الطاقة؟ ولماذا نحتاج إلى حماية بشرتنا منه؟

الضوء المرئي عالي الطاقة (HEVISIS) موجود حولنا، فهو جزء من النور الذي نراه. وهو موجود حولنا منذ وجود أشعة UV. رغم أنه قد كتب الكثير عن تأثير أشعة UV على البشرة، إلا أن التأثير الجزيئي والمرئي لضوء HEVISIS عليها هو اكتشاف أكثر حداثة. وقد أثبتت الأبحاث أن ضوء HEVISIS يؤثر على حالة البشرة وقد يسبب التشيخ الضوئي (شيخوخة البشرة المبكرة الناجمة عن الشمس). في هذه المقالة، نقوم بدراسة تأثيرات ضوء HEVISIS على البشرة، ونضعها في السياق جنبًا إلى جنب أشعة UVA و UVB. كما نقوم بتحديد أفضل السبل لحماية البشرة من التشيخ الضوئي (شيخوخة البشرة المبكرة الناجمة عن الشمس).

تعريف الضوء المرئي عالي الطاقة

ما هو الضوء المرئي عالي الطاقة؟

يتكون طيف نور الشمس من أشعة UV والضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء. يشكل الضوء المرئي حوالي 50% من طيف نور الشمس، وكما يبدو من اسمه، فهو الجزء الوحيد من الضوء الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة (أشعة UV والأشعة تحت الحمراء غير مرئيتين).

والنطاق الأزرق/البنفسجي لهذا الطيف المرئي هو ذو مستوى طاقة عالٍ ويعرف بالضوء المرئي عالي الطاقة. ويتم اختصاره غالبًا بضوء HEVISIS ،HEVIS، أو HEVISL.

50 ٪ من أشعة الشمس مرئية

كيف يقارن ضوء HEVISIS بأشعة UV؟

يقاس الضوء بطول الموجي - ووحداته النانوميتر والمليمتر. يتراوح الطول الموجي للضوء المرئي من 400 إلى 760 نانوميتر. والطول الموجي لأشعة HEVIS يتراوح بين 400 إلى 500 نانوميتر. أما أشعة UV، فهي ذات طول موجي أقصر (290-400 نانوميتر)، إلا أن الطول الموجي لأشعة UVA أطول من الطول الموجي لأشعة UVB.

إن الغالبية العظمى من تلف البشرة الناتج عن الشمس ناجم عن أشعة UV، وحماية البشرة من أشعة UV يجب أن تبقى الأولوية عند العناية بالبشرة المعرضة للشمس.

يقع ضوء HEVISIS في النطاق البنفسجي/الأزرق للطيف المرئي

كيف يؤثر الضوء المرئي عالي الطاقة على البشرة؟

جيد باعتدال

نور الشمس قد يكون جيدًا بالنسبة لنا - فهو مصدر مهم لفيتامين D الضروري لصحة العظام، كما يرفع مستويات هرمون السيرتونين الذي يحسن مزاجنا. ولكن التعرض الشديد الشمس قد يتلف البشرة.

ضوء HEVISIS وأشعة UV يؤثران على البشرة بشكل مختلف

تخترق أشعة UVB طبقات البشرة الخارجية، في حين تخترق أشعة HEVSIS الطبقات الجلدية الأعمق (الأدمة) تمامًا كما تفعل أشعة UVA:

  • أشعة UVB مسؤولة عن حروق الشمس. أما أشعة HEVISIS فهي غير مرتبطة بحروق الشمس.
  • ترتبط أشعة UVB بتلف الحمض النووي الذي قد يسبب سرطان الجلد.
  • أشعة UVA وHEVISIS كلاهما قد يسبب شيخوخة البشرة المبكرة (التشيخ الضوئي).
  • أشعة UVA هي السبب الرئيسي لحساسيات الشمس. قد تسبب أشعة UVB حساسيات الشمس أيضًا ولكن بدرجة أقل.
  • قد تسبب أشعة UVA و UVB وHEV فرط التصبغ، وقد تساهم أيضًا في الإصابة بمشاكل جلدية مثل البقع العمرية (المعروفة أيضًا ببقع الشمس) والكلف فرط التصبغ التالي للالتهاب.

يمكنك قراءة المزيد عن الفرق بين أشعة UVA وUVB وHEVISIS في "كيف تؤثر أشعة UVA وUVB وHEVISIS على البشرة؟

ضوء HEVISIS وشيخوخة البشرة المبكرة

تولد أشعة HEVISIS الذرات الحرة (المعروفة أيضًا بأنواع الاكسجين التفاعلية ROS) تمامًا مثل ما تفعل أشعة UVA. تدفع هذه الذرات الحرة الجسم إلى انتاج الإنزيمات التي تؤدي إلى تدمير الكولاجين والإيلاستين الذين يمنحان الجلد حجمه ومظهره الفتي. وتعرف هذه العملية غالبًا بالإجهاد التأكسدي، وهي التي تسبب التشيخ الضوئي (الشيخوخة المبكرة للبشرة الناجمة عن التعرض للشمس).

الشيخوخة طبعًا هي عملية طبيعية تمامًا، ولكن عندما تشيخ البشرة مبكرًا، قد تبدأ بالترهل وتكوّن تجاعيد عميقة قبل أوانها.

أشعة HEVISIS وفرط التصبغ

بالإضافة إلى أشعة UVA وUVB، قد تسبب أشعة HEVISIS أيضًا تصبغ غير متناسق (الذي يشار إليه غالبًا بفرط التصبغ). كما يمكن أن تساهم في الإصابة بمشاكل جلدية مثل ببقع الشمس (المعروفة أيضًا بالبقع العمرية) والكلف وفرط التصبغ التالي للالتهاب.

أشعة UVA وUVB وHEVIS جميعها تسبب بقع الشمس

كيف يمكنني حماية بشرتي من الإجهاد التأكسدي الناجم عن أشعة HEVISIS؟

من الضروري أن نتذكر دائمُا أن الشمس تؤثر على البشرة حتى في الأيام الغائمة. فالحماية من الشمس لا يجب أن تكون مقتصرة على الأيام التي تكون فيها أشعة الشمس على أشدها، بل يجب أن تكون جزءًا من روتينك اليومي للعناية بالبشرة. 

عند اختيار المنتجات الواقية من الشمس المناسبة، يجب إعطاء الأولوية لمنح البشرة أفضل حماية ضد أشعة UVA وUVB. بالرغم من ذلك، فإن اختيار المنتجات التي تحارب أيضًا الإجهاد التأكسدي الناجم عن أشعة HEVISIS ستساعد على منع التشيخ الضوئي وقد تخفف من فرط التصبغ.  

يوفر العديد من الكريمات الواقية من الشمس واللوشنات الحديثة حماية فعالة ضد أشعة UVA وUVB، ولكن المواد الكيميائية والصبغات المستخدمة فيها لحجب أشعة UVA وUVB لا تحجب أشعة HEVISIS. لذلك، ننصحك بالبحث عن المنتجات التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحارب الإجهاد التأكسدي. أثبتت مضادات الأكسدة Licochalcone A و Glycyrrhetinic Acid أنها تعمل معًا على حماية خلايا الجلد في الطبقات الأعمق من البشرة من التلف الناتج عن الشمس.
توفر منتجات Eucerin Sun حماية شاملة ضد تلف البشرة الناجم عن الشمس. تجمع تقنية الطيف المتطورة بين فلاتر UVA/UVB الواسعة النطاق والمستقرة ضوئيًا1 التي توفر حماية فائقة ضد أشعة UV ومضاد الأكسدة Licochalcone A الذي يشكل دفاعًا ضد الضوء المرئي عالي الطاقة (HEVISIS). تحتوي معظم المنتجات أيضًا على Glycyrrhetinic Acid لتوفير حماية إضافية للحمض النووي.

إذا كانت شيخوخة البشرة هي مشكلتك الجلدية الأساسية، فجرّب سائل الحماية من الشمس Eucerin Sun Fluid Photoaging Control SPF 50 وكريم الحماية من الشمس الملون Eucerin Sun Creme Tinted Photoaging Control SPF 50+ Medium لوجهك. تجمع هذه المنتجات بين تقنية الطيف المتطورة و Licochalcone A و Glycyrrhetinic Acid و Hyaluronic Acid التي تخفف علامات الشيخوخة بشكل واضح. تحتوي المنتجات الملونة أيضًا على أصباغ توحد البشرة فورًا.

إذا كان فرط التصبغ على وجهك هو مشكلتك الجلدية الأساسية، جرب سائل الحماية من الشمس Eucerin Even Pigment Perfector Sun Fluid SPF 50+. بالإضافة إلى تقنية الطيف المتطورة من Eucerin، يحتوي السائل على Thiamidol و Glycyrrhetinic Acid (لدعم آلية ترميم الحمض النووي الخاصة بالبشرة).

على الرغم من أن الوقاية هي خير علاج، استخدم Thiamidol لعلاج بقع التصبغ فقد أثبت سريريًا وجلديًا قدرته على تخفيف البقع الداكنة ومنع ظهورها مرة أخرى.

1 تلبية أعلى معايير الحماية من أشعة UVA و UVB وفقًا لتوجيهات الإتحاد الأوروبي الخاصّة بمستحضرات التجميل. مستويات الحماية من أشعة UVA أعلى من متطلبات الإتحاد الأوروبي.