أسباب وحلول الصدفية الأعراض والأسباب والحلول

الصدفية هي مرض جلدي التهابي مزمن و شائع، يميل إلى المرور بفترات من الهجوع و الإنتكاسات. إن أكثر أنواع الصدفية شيوعاً يتميز "بلويحات" ذات ترسيم واضح، و التي قد تكون إما وردية أو رمادية اللون مع بشرة علوية متقشرة تشبه الفضة. هذه اللويحات يمكن أن تسبب فرط التصبغ الموضعي أيضاً. قد تظهر الأعراض لأول مرة في أي عمر ولكن احتمال ظهورها يكون أعلى في المراحل المبكرة من سن البلوغ، أو في عمر متأخر، حوالي 50-60 سنة من العمر.

 

 

الصدفية - العلامات والأعراض

آفات الصدفية مختلفة بيولوجياً عن جفاف البشرة التقليدي المعروف أيضاً بالجفاف. وتصنف على أنها إريثروسكامس، مما يعني أنها تصيب الأوعية الدموية والطبقات العميقة من البشرة الخارجية. إن النقص في تجدد الخلايا يسبب ما يسمى باللويحات. وينتج هذا النقص عن عوامل متعددة:

 

 

تفاعلات التهابية في الأدمة العميقة والطبقة العليا من البشرة الخارجية
• معدل تنقل مرتفع للخلايا الكيراتينية (نوع من الخلايا السائد في الطبة الخارجية من البشرة)
• دورة قصيرة لنمو خلايا البشرة
• تغيير في عملية التوسّف (التوسّف يشير إلى العملية الطبيعية التي يتم فيها التخلص من الطبقة الخارجية للبشرة).


صورة عن قرب للصدفية
الصدفية هي مرض جلدي مزمن يتميز بـ"لويحات" محددة وردية أو رمادية اللون.

أنواع الصدفية

لويحة الصدفية

(الصدفية الشائعة) هي الشكل الأكثر شيوعاً من الصدفية و تمثل حوالي 80٪ من الحالات. تظهر كآفات حمراء اللون التي تثار عادة بسبب الإلتهاب. ويمكن أن تغطيها أيضاً طبقة من البشرة المتقشرة فضية أو بيضاء اللون. و توجد هذه الآفات عادة في مناطق مثل الركبتين أو المرفقين أو فروة الرأس أو أسفل الظهر.
تتميز الصدفية القطروية بـ""الآفات القطروية "" وهي بقع صغيرة حمراء اللون تظهر في الجسم أو الأطراف.  لا تكون مثارة كآفات الصدفية اللويحية. يمكن أن تظهر الصدفية القطروية أولاً في مرحلة الطفولة أو في السنوات الأولى من مرحلة البلوغ أو قد تظهر فجأة.
يظهر مرض الصدفية العكسية كآفات حمراء غير خشنة بل ناعمة نوعاً ما وبراقة. وهي توجد بشكل رئيسي في طيات البشرة والمناطق الرقيقة مثل الإبطين وطيات أخرى في البشرة مثل الأربية أو تحت الثديين أو الأرداف. ويمكن لهذه المناطق أيضاً أن تصبح متهيَجة بسبب الإحتكاك و / أو التعرق.

تظهر الصدفية البثرية بالدرجة الأولى لدى البالغين وتتميز ببثور بيضاء من القيح (وهي غير معدية لأنها تتكون من خلايا الدم البيضاء). هذه البثور قد تسبب احمرار البشرة حولها وقد تكون موضعية أو منتشرة.
الصدفية المحمرة هو أساساً التهابي بطبيعته وبالتالي فهو يؤثر غالباً على معظم سطح الجسم.  ينتج عن احمرار الجلد الممتد انسلاخ شرائح كبيرة من قشور البشرة، الأمر الذي يسبب الألم الشديد والإنزعاج.




أيدي مسنة تعاني من أعراض مرض الصدفية.
الآفات الحمراء المثارة والملتهبة هي من الأعراض النمطية للويحة الصدفية.
مرفق يعاني أعراض الصدفية.
تظهر الصدفية بأشكال مختلفة مع خصائص مختلفة.

الصدفية - ما هي أسبابها؟

الوراثة
تشير الدراسات إلى أن معظم حالات الصدفية قد تكون وراثية وذلك بسبب حدوث الصدفية بين أسر الأفراد المصابين بها. ويعتقد أن بعض الجينات الموروثة قد تكون مرتبطة بالصدفية ولكن كيفية حدوث ذلك بالضبط ليس مفهوماً حتى الآن.
الإلتهابات
غالبا ما تكون الإلتهابات لها علاقة في تطور الأعراض الصدفية. البكتيريا وخاصة العقديَات هي عموماً مسببات المرض الاكثر تورطاً وترتبط بالصدفية القطروية. و من المعروف أن عدوى فيروس نقص المناعة البشري (HIV)  يزيد من احتمال تطور حالة أكثر حدَة من مرض الصدفية، إذا كان الشخص مصاب بها سابقاً، رغم أنه ليس سبباً مباشراً لمرض الصدفية.
الإجهاد
الإجهاد النفسي قد يؤدي إلى تفاقم الحالة وفي بعض الحالات قد يكون كافٍ لتحفيزها.
العلاج
بعض الأدوية وخاصة الليثيوم ومضادات الملاريا وحاصرات بيتا لها تأثير سلبي على الصدفية. من المحتمل أن يسبب وقف العلاج على نحو مفاجئ والكورتيكوستيرويدات القوية المطبقة موضعياً أو عن طريق الفم أعراض ""ارتداد"" قد تكون شديدة وقد تؤدي  إلى الأحمرية أو حتى إلى الصدفية البثرية المتعممة.


أم تحمل طفل بين ذراعيها.
الصدفية يمكنها أو تورث من الآباء إلى الأبناء.
امرأة في وضعية التفكير ويدها أمام وجهها.
تجنب الإجهاد لأنه قد يحفز ظهور الأعراض.

خيارات العلاج الموضعي

تتكون العلاجات الموضعية لمرض الصدفية بشكل أساسي من المطريات ومرطبات البشرة و عناصر Keratolytic agents وcortisosteroids. منتجات الترطيب والمطريات مفيدة بشكل أساسي في المراحل المتوسطة أو مراحل هجوع الصدفية. خلال المرحلة التقرانية الأولية تكون عناصر Keratolic agents هي الأكثر إفادة ويمكن استخدامها جنباً إلى جنب مع مرطبات البشرة والمطريات. cortisosteroids الموضعية فعالة في جميع الأوقات، إلا أنه لا ينبغي استخدامها بشكل مستمر لفترات طويلة، لذا فمن المفيد غالباً الإحتفاظ بها لنوبات التهيج (التفاقم).


تستخدم المطريات لجعل الطبقة القرنية أكثر ليونة والحد من القشور السطحية. إنها المنتجات الأكثر شيوعاً في طب الأمراض الجلدية. تعمل عن طريق توليد غلاف انسدادي يقلل من فقدان الماء في البشرة بفعل التبخر، مما يسمح لطبقة البشرة السطحية أو الطبقة القرنية أن تصبح رطبة على نحو كافٍ.
الكريمات المرطبة هي مطريات مدعَمة بعوامل الترطيب الطبيعية (NMFS). تزيد عوامل الترطيب الطبيعية أيضاً رطوبة الطبقة القرنية حيث أنها تجذب والماء و تجمعه داخلها. تحتوي أيضاً مرطبات البشرة الأكثر تطوراَ على منشطات مثل Gluco-glycerol مما يزيد الرطوبة في الطبقات العميقة من البشرة الخارجية من خلال تنشيط شبكة الترطيب التي تزود طبقات الجلد العليا بالماء.
إن الاستخدام المنتظم للمطريات ومرطبات البشرة ضروري وينبغي أن يستمر خلال الهجوع أو الهيجان.
الكريمات والمراهم الأكثر سماكة واحتباساً مفضلة أكثر من اللوشنات الخفيفة لأنها أكثر فعالية.

 

 

رسم بياني للبشرة.
يجب أن تبقى البشرة رطبة. ينصح باستخدام مرطبات إضافية للبشرة.
رسم بياني للبشرة.
تحتوي مرطبات البشرة الأكثر تطوراً على الناشطات التي تزيد الرطوبة.

عناصر keratolytic agents فعالة في الحد من قشور اللويحات الصدفية لأنها تجزَء المواد التقرانية. و Salicylic acid هو الأكثر فعالية بين مركبات إذابة الكراتين المعروفة، و هو مفيد إلى أقصى حد في علاج اللويحات الصدفية السميكة للغاية أو المتقشرة.
Urea هي مذيب كراتين آخر شائع الإستعمال، و يدخل أيضاً في العديد من مرطبات البشرة مثل Eucerin Urea Range، كما أنه أيضا جزء من عامل الترطيب الطبيعي NMF ويساعد على تجميع الماء في البشرة.
العلاج الموضعي مثل المطريات ومرطبات البشرة ومذيبات الكراتين ضرورية لعلاج الصدفية. فهي تدعم فعالية أي علاج دوائيَ جهازي.
Cortisosteroids الموضعية لها خصائص مضادة للإلتهاب، فهي تحد من معدل تكون اللويحات والتهيج الذي يتأتى عنها. وغالباً ما تستخدم cortisosteroids موضعية معتدلة القوة غالباً في علاج مرض الصدفية في الوجه أو الأعضاء التناسلية أو المناطق التي تتطلب التمدد أو الإنثناء، بالإضافة إلى عوامل موضعية أخرى، لا سيما المطريات ومرطبات البشرة.
نظائر فيتامين D هي غالباً إحدى من أول العلاجات الموضعية المستخدمة لعلاج مرض الصدفية النمطي المزمن.

 

 

امرأة تستخدم كريم على ساقها.
استخدم منتجات العناية بالبشرة التي تلائم البشرة الجافة، ومن الأفضل أن تكون خالية من العطر لتجنب التهيج.
امرأة تطبق الكريم على المرفق
إن cortisosteroids الموضعية لها خصائص مضادة للالتهابات.