أسباب التهاب الجلد التحسسي وعلاجها

لأسباب والمحفزات

تفتقر البشرة الأتوبية إلى عوامل الترطيب الطبيعية مثل Amino acids وتعاني من ضعف تكون حاجز الدهون، مما يجعل الحاجز الواقي للبشرة ضعيفاً والطبقات السفلية عرضة للعدوى بسبب خدش الأظافر لسطح الجلد.

أعراض التهاب الجلد التحسسي هي محفزات له أيضاً. ولأن البشرة جافة و متهيجة، يقوم المصابون بها بخدشها. وخدش الجلد يتسبب بخلل في وظيفة الحاجز الواقي للبشرة مما يجعل الطبقات السفلية ضعيفة ومعرضة للعدوى من البيئة. كما أن البكتيريا تسبب تهيج وهكذا تستمر الحكة. ويعرف ذلك بدورة البشرة الإستشرائية.

  • لوراثة. هناك صلة مؤكدة بين التهاب الجلد التحسسي والربو وحمى الكلأ. إذا كان أحد الوالدان أو كلاهما يعاني من أحد هذه الأمراض، يزداد احتمال إصابة طفلهم بالتهاب الجلد التحسسي. ويزداد خطر الإصابة بالتهاب الجلد التحسسي بشكل نسبي، فإذا كان كلا الوالدان مصاب بهذه الأمراض الثلاثة، يزداد احتمال وراثة الطفل لمرض التهاب الجلد التحسسي.
  • المناخ/الموقع. تجعل المناخات الباردة والمدن الملوثة الناس أكثر عرضة لخطر الإصابة التهاب الجلد التحسسي. هناك أدلة على أن احتمال إصابة الأطفال الجامايكيين الذين ترعرعوا في لندن بالتهاب الجلد التحسسي هو ضعف احتمال إصابة نظرائهم في جامايكا به.
  • الجنس. الإناث أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التحسسي من الذكور
  • عمر الأم عند ولادة الطفل. كلما كانت الأم أكبر سناً، كلما زاد خطر إصابة الطفل بالتهاب الجلد التحسسي

Mother and child cuddling.
يمكن توارث التهاب الجلد التحسسي جينياً. فالآباء المصابون بالتهاب الجلد التحسسي أو الربو أو حمى الكلأ قد يورثونه لأطفالهم.
Middle-aged woman´s face.
النساء بشكل عام هن أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التحسسي وحتى أعمارهن عند الولادة قد يكون أمراً حاسماً.

Potential causes and triggers of Atopic Dermatitis

لم يكتشف أطباء الامراض الجلدية بعد سبباً محدداً أو علاجاً شافياً لإلتهاب الجلد التحسسي. بالرغم من ذلك ، هناك دليل على وجود عدد من العوامل التي تجعل بعض الناس أكثر عرضة لخطر الإصابة به من غيرهم. و تتضمن ما يلي:

العوامل المساهمة

  • الحساسية الغذائية - على سبيل المثال، الحليب والجبن والمكسرات والمحار
  • حساسية الكحول
  • حساسية ضد العث المنزلي وغبار الطلع و/أو الغبار
  • الأقمشة الكاشطة أو التي تحبس الهواء - على سبيل المثال، الصوف والنايلون
  • النيكل - معدن يوجد غالباً في المجوهرات والساعات.
  • formaldehyde
  • بعض مواد نتظيف الملابس - غالباً ما تسمى "بيولوجية"
  • الإجهاد
  • الحرمان من النوم
  • التعرق
  • دخان السجائر

اقرأ المزيد عن العوامل التي تؤثر على البشرة.

Woman wearing a cotton pullover.
يوصى بارتداء الملابس القطنية، من بين أمور أخرى - فالقطن ناعم ومريح. فارتداء قفازات قطنية ليلاً مثلاً يمنع خدش الجلد خلال النوم.

Further contributing factors

هناك مؤثرات أخرى يمكنها أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض الموجودة، رغم أنها تختلف من شخص لآخر. و تتضمن ما يلي:

إذا لم تكن متأكداً من أعراضك، فأطلب مشورة طبيب أو طبيب أمراض جلدية.

إذا لم تكن متأكداً من طريقة العلاج المناسبة لك، يرجى طلب مشورة طبيب أمراض جلدية.

التهاب الجلد التحسسي هو مرض جلدي يصيب ما بين 2-5٪ من البالغين وما يصل الى 10-20٪ من الأطفال حول العالم. إنها حالة مزمنة وطويلة الأمد تتميز ببشرة جافة وهشة وسريعة التهيج ونوبات بين الحين والآخر مع أعراض أكثر ألماً. بالرغم من عدم وجود علاج معروف لهذا المرض، إلا أنه يمكن حماية البشرة من خلال العناية المناسبة والمنتظمة

The Atopic Skin Cycle (also known as the Itch-Scratch Cycle)
العلامات والأعراض

إن حالات التهاب الجلد التحسسي آخذة في التزايد، وخاصة في العالم الغربي، مع ازدياد الحالات المسجلة بمقدار ضعفين إلى ثلاثة أضعاف الحالات المسجلة قبل 30 عاماً. لا يوجد سبب حاسم ومعروف لالتهاب الجلد التحسسي ولكن هناك أدلة على ارتباطه بكل من الربو وحمى الكلأ.

يصيب هذا المرض الأطفال بشكل رئيسي - إذ يصاب به 10-20٪ من الأطفال حول العالم - في حين يصاب به 2-5٪ من البالغين.

Graphic illustration of skin.
1 .اختلال وظيفة الحاجز الواقي للبشرة يسهل غزو الكائنات الحية الدقيقة 2. تفعيل خلايا المناعة، الالتهاب 3. الحكة
Woman´s back with infected skin.
تختلف المناطق المتضررة من شخص لآخر. والأعراض النمطية هي البشرة الجافة والهشة والسريعة التهيج.

What is Atopic Dermatitis?

التهاب الجلد التحسسي - المعروف أيضاً باسم الأكزيما الأتوبية - هو مرض جلدي مزمن يصيب الجلد في الوجه والجسم عند الرضع والأطفال والبالغين أيضًا.

الحلول

Controlling the symptoms of Atopic Dermatitis on the body

لا يوجد علاج معروف لالتهاب الجلد التحسسي ولكن هناك عدد من الطرق التي يمكن أن تساعد المرضى في العناية بالبشرة الأتوبية وربما إطالة الفترات الممتدة بين نوبات الإلتهاب. والأهم من ذلك كله هو إبقاء البشرة مرطبة باستمرار باستخدام المطريات.

تعرف corticosteroids (مثل hydrocortisone ) بأنها فعالة وسريعة المفعول في تخفيف الحكة والحد من الالتهاب. ولكن لديها بعض العيوب. فاستخدامها لفترات طويلة، على سبيل المثال يمكن أن يسبب ترقق البشرة.

لهذا السبب فهي ليست حلًا مستدامًا على المدى الطويل، كما أنها ليست مثالية لاستخدامها للرضع والأطفال.

يملك كريم العناية Eucerin's AtopiControl Acute Care Cream خصائص عناية بالبشرة أثبت سريرياً بأنها تحسن مظهر البشرة بشكل ملحوظ خلال مراحل النوبات. يساعد هذا الحل للعناية بالبشرة على الحد من استخدام hydrocortisone خلال النوبات. AtopiControl Acute Care Cream ليس منتجاً دوائياً ولا يحل محل المنتج الدوائي.

Woman applying cream on her left leg.
Topical acute creams are often needed when flare-ups appear. As those creams may contain hydrocortisone, the long-term usage is not recommended.
Woman applying Eucerin AtopiControl Acute Care Cream on the crook of her arm.
Eucerin AtopiControl Acute Care Cream improves skin appearance during flare-up.

العناية اليومية الشخصية بالتهاب الجلد التحسسي في الجسم

على الرغم من أن المحفزات تختلف من شخص لآخر، إلا هناك بعض التغييرات في نمط الحياة التي أثبتت بأنها فعالة بالنسبة للأشخاص المصابين بهذا المرض:

العلاجات الجلدية

تتطلب النوبات عناية أكثر تركيزاً مع كريمات قوية مضافة إلى روتين الترطيب اليومي. وغالباً ما تحتوي هذه الكريمات الموضعية على hydrocortisone..

Emollients

يجب استخدام المطريات (المعروفة أيضاً بكريمات الترطيب) يوميًا بغض النظر عن الأعراض. تحافظ هذه اللوشنات وكريمات الوجه و زيوت الاستحمام وإضافات الإستحمام على نضارة وترطيب البشرة وبالتالي تصبح أقل عرضة للحكة والتلف. كما أن الإستخدام المنتظم للمرطبات يساعد على تخفيف الحكة.

تحتوي العناصر النشطة الموجودة غالباً في تركيبات المطريات على ما يلي:

• أحماض Omega-6 الدهنية المستخرجة من زيت زهرة الربيع المسائية و زيت بذور العنب. فهي تلطف وتغذي البشرة، كما تجدد الحاجز الطبيعي الواقي للجلد.
• Licochalcone A (مستخرج من جذور عرق السوس). هو مضاد طبيعي للالتهاب والأكسدة يخفف الإحمرار ويلطف الالتهاب.

  • إبقاء درجات حرارة الغرفة والرطوبة منخفضة لتجنب التعرق.
  • ارتداء الملابس ناعمة على الجلد. فالقطن مريح ويمكن ارتداؤه على عدة طبقات في فصل الشتاء. من الأفضل تجنب الأنسجة الخشنة مثل الصوف والأقمشة التي تحبس الهواء كالنايلون.
  • الحفاظ على منتجات العناية بالبشرة في الثلاجة حيث تساعد الكريمات الباردة على التخلص من الحكة.
  • كتابة مذكرات يومية وملاحظة أي محفزات تسبب نوبات الإلتهاب.
  • أخذ عطلة في مناخات باردة إلى معتدلة - لا حارة جداً ولا باردة جداً.
  • غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها لإزالة الأصباغ المهيجة وأصباغ تشطيب القماش.
  • ارتداء قفازات قطنية ليلاً لمنع خدش الجلد خلال النوم.
  • علاج اللفافة المبللة يمكنه أن يساعد في تخفيف الحكة وأن يقلل من الرغبة بخدش الجلد (تحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك للحصول على المزيد من المعلومات).
  • الاغتسال بالدش بدلًا من الاستحمام، ولكن عدم الإغتسال بمياه حارة جداً (<32 °)="" وبشكل="" متكرر="" أو="" لوقت="">
  • تحديد أوقات الاستحمام لمدة لا تزيد عن 5-10 دقائق.
  • استخدام زيوت الإستحمام (أو زيوت الدش) دائما لأن لها تأثير دهني منعش و يعتني بالبشرة.
  • تجنب أي اسفنجات قاسية أو فراشي التدليك خلال الاغتسال بالدش أو الاستحمام بالمغطس.
  • ممارسة التأمل واليوغا لتخفيف الإجهاد.

 

Woman in a relaxed pose with cocked leg.
Cotton in clothing, amongst others, is recommended - it´s soft and comfortable. Wearing cotton gloves for the night, for example, prevents scratching during sleep.
Woman after shower, wrapped in a towel, towel turban on her head.
Showers are better than baths, as long as they are not too expanded and not hotter than 32°.

لمزيد من المعلومات حول الأمراض الجلديّة، الرّجاء الاطّلاع على الفيديو الغني بالنصائح العمليّة هنا.