الخطوط الرفيعة والتجاعيد – كيف يمكنني الحد منها أو إزالتها؟

أظهر المزيد

في حين أن بشرتنا فردية مثلنا تمامًا وتشيخ بشكل مختلف بحسب جيناتنا ونمط الحياة الخاص بنا، إلا أن أول علامات شيخوخة البشرة تظهر عادة على سطح الجلد في حوالي سن الثلاثين.

ومع تقدم البشرة في السن تبدأ العمليات التي تحدث فيها بالتباطؤ وتضعف بنيتها. كما تبدأ المواد التي تحافظ على تماسك البشرة ونعومتها بالتضاؤل. ويرجع ذلك إلى مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية.

الخطوط الرفيعة والتجاعيد هي أكثر علامات شيخوخة البشرة الأولى ظهورًا وتصبح أعمق بمرور الوقت. هناك طرق متنوعة لعلاجها والحد من ظهورها، منها ما هو علاج باضع غير باضع. بعض هذه العلاجات يوفر فوائد فورية وبعضها له نتائج طويلة الأمد.

الأسباب والمحفزات والعوامل المساهمة

ما الذي يسبب الخطوط الرفيعة والتجاعيد؟

تتغير بنية البشرة مع تقدمنا في السن وتتطور الخطوط الدقيقة والتجاعيد

تتضاءل المواد التي تحافظ على نعومة البشرة مع تقدمنا في السن. ومن بين تلك المواد الكولاجين والإيلاستين وHyaluronic Acid.

بنية البشرة الفتية تشبه البناء: نسيج جلدي ذو ترتيب منتظم وكمية الوافرة من الكولاجين والإيلاستين. وهي تبدو موحدة اللون وذات ملمس متماسك أيضاً. مع مرور الزمن، تبدأ العوامل الداخلية والخارجية بالتأثير على مظهر البشرة:

  • العوامل الداخلية: عملية الشيخوخة الطبيعية (أو البيولوجية) التي تحددها جيناتنا سلفًا
  • العوامل الخارجية: العوامل البيئية التي تسبب الإجهاد التأكسدي للجلد، على سبيل المثال التعرض الشديد لأشعة الشمس

تتضاءل مستويات الكولاجين بنسبة 1% سنويًا منذ حوالي سن 25 كما تزداد الأنسجة الجلدية غير المنظمة، وهذا ما يسبب ضعف البشرة وظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد.

الجفاف الناتج عن الشيخوخة هو عامل رئيسي آخر في تكون الخطوط الرفيعة والتجاعيد. فعندما تضعف وظائف البشرة الناضجة تصبح أكثر جفافًا وقد تصاب بالحكة والخشونة أيضًا. وهذا بالإضافة إلى عوامل أخرى ناتج عن نقص في انتاج Hyaluronic Acid في البشرة، وهو المادة الحابسة للترطيب التي تحيط بالخلايا وتمنح البشرة مظهرها الفتي الناعم. ويؤدي نقص انتاج تلك المادة في البشرة إلى فقدانها لملمسها المتماسك والممتلئ، كما يجعلها أكثر عرضة للتغضن ولتكون التجاعيد العميقة.

تساهم عمليات شيخوخة البشرة العامة هذه في فقدان الحجم، وفقدان المرونة كلما نضجت البشرة.

ما الذي يفاقم الخطوط الرفيعة والتجاعيد؟

التجاعيد هي جزء حتمي من عملية التقدم في السن، ولكن هناك عوامل داخلية وخارجية قد تسرع تطورها:
التعرض لأشعة الشمس يسرع تطور الخطوط الرفيعة والتجاعيد أكثر من أي عامل خارجي آخر.

الشمس

أضرار أشعة الشمس هي السبب الرئيسي للتشيخ الضوئي (شيخوخة البشرة المبكرة الناجمة عن التعرض للشمس)، كما تساهم في ظهور التجاعيد. إن التعرض المطول والمتكرر لأشعة الشمس يسبب تلف الكولاجين ويجعل البشرة أقل ليونة ويضعف بنيتها مما يسهل ظهور التجاعيد عليها. اقرأ المزيد في كيف تؤثر أشعة UVA وUVB وHEVIS على البشرة.

التلوث

التلوث يحفز إطلاق الذرات الحرة ويسرع الإجهاد التأكسدي في البشرة

التدخين

يحفز التدخين الإجهاد التأكسدي. فالذرات الحرة تتلف بنية البشرة وتساهم في ظهور علامات الشيخوخة العامة بما فيها التجاعيد. كما أن النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى الموجودة في السجائر تتلف الكولاجين والإيلاستين في البشرة، مما يؤثر على مرونتها وقد يسبب التجاعيد أيضًا.

النظام الغذائي

بعض الأطعمة، ومعظمها من الفواكه والخضروات، غنية بمضادات الأكسدة ويمكن أن تساعد في منع الشيخوخة المبكرة وإبطاء شيخوخة البشرة بشكل عام.

قلة النوم

يحتاج الجلد للنوم للإصلاح والتجديد

العلامات والأعرض

أين تظهر الخطوط الرفيعة والتجاعيد ولماذا؟

على عكس فقدان الحجم، من السهل تحديد الخطوط الرفيعة والتجاعيد حيث تظهر كخطوط أو تجاعيد بارزة على الوجه. ومع مرور الوقت، تظهر الخطوط الرفيعة في جميع أنحاء الوجه وتتطور إلى تجاعيد عميقة، ولكنها تميل إلى الظهور في مناطق معينة أولًا:

تجاعيد تحت العينين

ظهور أول خطوط رفيعة وتجاعيد حول العينين

غالبًا ما تظهر الخطوط الرفيعة حول العينين كأول علامة من علامات شيخوخة البشرة وتعرف باسم "أقدام الغراب" أو "خطوط الضحك". وذلك لأن الجلد الرقيق في هذه المنطقة أكثر عرضة لتطور الخطوط من أي مكان آخر على الوجه. هناك خطوط رفيعة تتطور إلى تجاعيد وتصبح أكثر وضوحًا بمرور الوقت. وغالباً ما تبدو التجاعيد أوضح في منطقة العين أيضًا.

تجاعيد على الجبين

يزداد عمق التجاعيد الموجودة على الجبين مع مرور الوقت
قد تلاحظ ظهور خطوط أفقية وأخاديد بين الحواجب التي تبدأ بالظهور على شكل "تجاعيد مقلدة" وتنتج جزئيًا عن تعبيرات الوجه. وتزداد عمقًا مع مرور الوقت.

الطيات الأنفية الشفوية

تصبح الخطوط الرفيعة حول الفم و الأنف عميقة و واضحة وتعرف بالطيات الأنفية الشفوية

تظهر تجاعيد عميقة وترتبط الأنف والفم. وتعرف هذه التجاعيد بالطيات الأنفية الشفوية. يمكن ربط ظهور هذه التجاعيد بفقدان الحجم، حيث أنها أيضًا علامة من علامات ترهل الجلد.

Related Articles